تقرير.. السيرة الذانية للمرشحين الأربعة لخلافة كوبر

تقرير.. السيرة الذانية للمرشحين الأربعة لخلافة كوبر

أعلن اتحاد الكرة المصري مساء اليوم الثلاثاء عن أسماء المرشحين، لتدريب المنتخب الوطني خلفا للأرجنتيني هيكتور كوبر، الذي رحل عن المنتخب الوطني بعد الخروج من كأس العالم 2018، وانحصرت هذه الأسماء بين كل من لويس بينتو، كيكي فلوريس، خافايير أجيري، ووحيد حاليلوزيتش.

وفي التقرير التالي تستعرض الشروق، مسيرة كل من مرشحي تدريب الفراعنة خلال الفترة المقبلة.

1- وحيد حاليلوزيتش:

يمتلك البوسني وحيد حاليلوزيتش سجلا تدريبيا قويا خاصة على الساحة العربية،  التى بدأها في المغرب في عام 1997، حينما تولى تدريب الرجاء المغربي، وحصد معه دوري أبطال أفريقيا، وغادر خاليلوزيتش المغرب ليتوجه بعدها إلي فرنسا ويقود ليل للصعود إلى الدوري الممتاز، ومن بعدها تولى تدريب باريس سان جيرمان، وحقق معه كأس فرنسا في 2004.

وعلى مستوى المنتخبات، نجح المدرب البوسني في قيادة منتخب كوت ديفوار الوصول إلى كأس العالم في جنوب أفريقيا عام 2010، إلا أنه لم يستطيع التأهل إلي دور الـ16، بعدما احتل المنتخب الأفريقي المركز الـ3 في المجموعة الـ7، وتولى بعدها المدرب صاحب الـ65 عاما تدريب دينامو زغرب، إلا أن تجربته مع الفريق الكرواتي لم تكلل بالنجاح بسبب خلافاته مع الإدارة، ليتولى بعدها تدريب المنتخب الجزائري في عام 2011، حيث قاد المنتخب إلى تسجيل إنجاز تاريخي في كأس العالم بالبرازيل، بتأهله لأول مرة للدور الثاني بالمونديال، في واحد من الإنجازات التدريبية النادرة للمدرب البوسني، ليترك بعدها تدريب الجزائر، ويقود اليابان للتأهل لمونديال روسيا، قبل أن يقوم الاتحاد الياباني بتوجيه الشكر لحليلوزيتش بعد سلسلة من النتائج والأداء السئ في المباريات الودية.

2- خافيير أجيري:

يعد المكسيكي خافيير أجيري أحد أبرز المرشحين لتدريب الفراعنة في القوت الراهن، لاسيما وأنه قاد بلاده مرتين في كأس العالم عامي 2002، 2010، إلا أنه لم يستطع أن يسجل نجاحات مع منتخب بلاده في المونديال، حيث خرج في كلا النسختين من دور الـ16، واستكمالا لمسيرته على مستوى المنتخبات، قاد أجيري منتخب اليابان في عام 2014، إلا أنه خرج من دور ربع النهائي في كأس الأمم الأسيوية في عام 2015 بعد الهزيمة أمام الإمارات.

وقاد المدرب صاحب الـ59 عاما عددا من الفرق الإسبانية خلال مسيرته التدريبية كان أهمها  تدريبه لأتليتكو مدريد، لثلاث سنوات نجح خلالها في قيادة الفريق للتأهل لدوري أبطال أوروبا خلال الفترة ما بين 2006 وحتي 2009، قبل أن يتولى تدريب أوساسونا منذ 2002، وحتى 2006 نجح خلالها في التأهل به لتصفيات دوري الأبطال بعدما حل رابعا في جدول الدوري في أول تجاربه في اسبانيا، كما درب أجيري ريال سرقسطة، لمدة موسم واحد، وأقيل بسبب سوء النتائج، ليتولى بعدها  تدريب إسبانيول، وينقذه من الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

وعربيا درب أجيري فريق الوحدة الإماراتي في 2015، ونجح خلال عامين في الفوز ببطولتين محليتين.

3- كيكي فلوريس:

بدأ المدرب الإسبانى مسيرته التدريبية مع فريق الشباب فى ريال مدريد منذ 2001 حتى 2004، قبل تولى تدريب خيتافى فى موسمه الأول باليجا، وقاد كيكي فالنسيا منذ عام 2005، وحتى 2007، حيث نجح فى حصد المركز الثالث المؤهل لدوي الأبطال، حيث وصل للدور ربع النهائى قبل أن يودع البطولة على يد تشيلسي، كما تولى تدريب بنفيكا في موسم 2008- 2009، قبل أن يقود فريق أتلتيكو مدريد الذى توج معه بلقبي الدوري الأوروبى والسوبر الأوروبي.

وعلي المستوي العربي، خاض المدرب الإسبانى تجاربه الأولى في الإمارات بقيادته لفريقى الأهلى والعين، حيث نجح مع الأول فى التتويج بلقبى الدوري وكأس رئيس الدولة خلال موسمى 2011- 2012 و 2012 - 2013، وفاز مع الثاني بلقب كأس رئيس الدولة موسم 2013 – 2014، قبل أن يود لإسبانيا لتجريب لتدريب خيتافى عام 2015، ومن بعدها واتفورد في انجلترا، ويعود الي الليجا في أخر تجاربه التدريبية مع إسبانيول منذ 2016 وحتى 2018.

4- لويس بينتو:

بدأ بينتو مشواره التدريبي في كولومبيا مع فريق "مليونيراس" وقاده لمدة موسم، قبل أن يتولى تدريب سانتا وقاده أيضا لمدة عام ثم تولى تدريب ماجدالينا الكولومبي لمدة عام ثم فريق ديبيورتيفو كالي لنفس المدة.

وعاد بينتو مرة أخري لتدريب سانتا لمدة عامين منذ عام 1991 حتى عام 1993، وماجدالينا لمدة 4 مواسم، كما خاض بينتو أولى تجاربه خارج بلاده، بتدريب اليانزا ليما البيروفي لمدة عامين وفاز معه بأربعة ألقاب محلية.

وبعد عدة تجارب في بلاده مرة أخرى، تولى تدريب منتخب كوستاريكا في عام 2011 ، ليقوده في مونديال 2014 بالبرازيل، ويصعد به إلي ربع نهائي كأس العالم، للمرة الأولى في تاريخ المنتخب، ورحل بعد هذا الإنجاز، ليقوم بعدها بتدريب هندوراس ويفشل في الصعود إلي نهائيات مونديال روسيا.