الخارجية: القرار الأمريكي برفع القيود عن المساعدات العسكرية يعكس خصوصية العلاقة بين البلدين

الخارجية: القرار الأمريكي برفع القيود عن المساعدات العسكرية يعكس خصوصية العلاقة بين البلدين السفير أحمد ابو زيد

أكّد السفير أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، صحة الأخبار المتداولة عن قرار واشنطن برفع القيود عن 195 مليون دولار من المساعدات العسكرية لمصر، قائلًا «الخبر صحيح».

وأضاف "أبوزيد"، في مداخلة هاتفية من واشنطن مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج "يحدث في مصر" المذاع على فضائية "إم سي مصر"، أن وزير الخارجية الأمريكى، مايك بمبيو، اتّصل بنظيره المصري سامح شكرى، وأبلغه بهذا القرار ولكن الدولة فضلت أن تقوم واشنطن بالإعلان عن القرار، مؤكدًا أن برنامج المساعدات جزء من إستراتيجية العلاقة بين البلدين.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية، إلى أن القرار الأمريكي يعكس خصوصية العلاقة بين البلدين.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت قرار الولايات المتحدة بالإفراج عن مساعدات عسكرية لمصر بقيمة 195 مليون دولار، كانت واشنطن قد جمدتها العام الماضي.

وأوضحت الصحيفة، أن مصر اتخذت خطوات للتعامل بإيجابية مع بعض القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان والحوكمة.

وكانت الولايات المتحدة قد جمدت المساعدات لمصر في أغسطس 2017، بسبب خلافات بين البلدين تتعلق بالشأن الحقوقي.