اليابان تستكمل عمليات إعدام أعضاء طائفة هاجمت مترو الأنفاق بالغاز

اليابان تستكمل عمليات إعدام أعضاء طائفة هاجمت مترو الأنفاق بالغاز

نفذت اليابان حكم الإعدام بحق 13 شخصا هم جميع أعضاء طائفة كانوا ينتظرون حكم الإعدام لإدانتهم بشن هجوم بغاز قاتل على مترو أنفاق طوكيو عام 1995، بعد أن تم إعدام آخر ستة أعضاء بالمجموعة اليوم الخميس، حسبما أفادت وكالة أنباء كيودو اليابانية.

وأوضحت الوكالة أن الستة الذين تم إعدامهم اليوم هم «ياسو هاياشي، وساتورو هاشيموتو، وكازواكي أوكازاكي، وكينيتشي هيروز، وتورو تويودا، وماساتو يوكوياما».

وجاءت هذه الخطوة بعد إعدام شوكو أساهارا، مؤسس طائفة «يوم القيامة»، وستة آخرين من أتباعه في وقت سابق من هذا الشهر.

وقالت كيودو إن وزير العدل يوكو كاميكاوا سيعقد مؤتمرا صحفيا بشأن تنفيذ أحكام الإعدام في وقت لاحق اليوم الخميس.

وحكم على أساهارا، واسمه الحقيقى شيزو ماتسوموتو، و12 عضوا من الطائفة بالإعدام لارتكابهم سلسلة من الجرائم التى أسفرت عن مقتل 27 شخصا، ومن بينها هجوم بالغاز خلف 13 قتيلا وأكثر من 6 آلاف مصاب.

ونُقل سبعة من الـ13 في مارس من مركز احتجازهم في طوكيو إلى مراكز أخرى في أنحاء اليابان، وفقًا لوزارة العدل.

يذكر أن اليابان إلى جانب الولايات المتحدة من الدول الصناعية الكبرى القليلة التي لا تزال تطبق عقوبة الإعدام.