صور.. افتتاح معرض "خبيئة المتحف" بالإسكندرية وتوثيق 14 عملا فنيا نادرا

صور.. افتتاح معرض "خبيئة المتحف" بالإسكندرية وتوثيق 14 عملا فنيا نادرا افتتاح المعرض

الإسكندرية - جاكلين منير

إضافة تعليق

شهد متحف الفنون الجميلة فى الإسكندرية، اليوم  الخميس، افتتاح معرض خبيئة المتحف، والذى يعرض مجموعة من أهم الوثائق تم العثورعليها فى بدروم المتحف، وتكشف عن وثائق من 112 عاما متعلقة بتاريخ المتحف والأعمال الفنية التى تعرض فيه.

وقال على سعيد مدير المتحف، إن إحساس غريب جدا عندما عثرنا على الخبيئة وقمت بنقلها لفتحها واكتشاف المستندات القيمة، واكتشفنا أن اسم المتحف "فاروق الأول للفنون الجميلة".

وأشار مدير المتحف إلى أن المعرض لعرض بعض المقتنيات وهى لوحات من القرن التاسع عشر وتعرفنا على 14 عملا لعدد من الفنانين ووثقناها ولكن قاعة العرض لم تستوعب جميع الأعمال الفنية التى تم اكتشافها ، وقال: "توالت المفاجآت حول اكتشاف ماهية تلك الأعمال الفنية والمقتنيات بعد الدراسة".

وقال الدكتور إسلام عاصم  مدير معهد التراث بالإسكندرية إن المقتنيات المكتشفة غيرت وجهة نظرنا فى إدارة المتاحف فاكتشفنا أن تاريخ بعض المتاحف أهم من المقتنيات نفسها.

وأشار مدير معهد التراث، إلى أن الوثائق التى اكتشفت ساهمت فى توثيق المتحف و تاريخه، موضحا أن هناك اهتماما من الدولة بالتراث و الفن ، وحول تاريخ اللوحات المكتشفة قال:  كنا نلهث بحثا وراء اسم " فرينهايب" لمعرفة تاريخ المتحف و تبين أنه رجل ألمانى يهودى عاش بالإسكندرية و كان له أعمال واهتمام شديد باللوحات الفنية،  وأهدى إلى المتحف الرومانى 5 قطع أثرية مهمة موثقة، وبعد البحث الفنى فوجئنا بجاليرى خاص به وهو الجاليرى الوحيد للوحات الفنية وأهدى 217 لوحة فنية نادرة إلى متحف البلدية " متحف الفنون الجميل" حاليا، والتى تم اكتشافها فى الخبيئة.

وأضاف: "بحثنا واكتشفنا أن " شارل دى منشا" هو من أهدى حديقته بشارع منشا لتكون معرضا للوحات الفنية عام 1935 و هى بداية متحف الفنون الجميلة القائم الآن".

إضافة تعليق