«معلومات الوزراء»: لا نرد على بعض الشائعات حتى لا نساهم في ترويجها

«معلومات الوزراء»: لا نرد على بعض الشائعات حتى لا نساهم في ترويجها

قالت الدكتورة نعايم سعد زغلول، مدير الإعلام بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، إن المركز بدأ التصدي للشائعات منذ شهر أكتوبر عام 2014، بمنتهى الاحترافية، معقبة: «وماكنتش وقتها الشائعات منتشرة بالشكل الموجود دلوقتي».

وأضافت «زغلول»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «حقائق وأسرار»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الخميس، أن المركز يتابع كل وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لرصد الشائعات، ومن ثم تحليل مدى انتشارها، مشيرة إلى تجميع المعلومات الكافية عنها، والرد عليها بالتنسيق مع الجهات المعنية.

ولفتت إلى وجود شائعات تستحق الرد في اللحظة نفسها، وهناك شائعات يجب التأكد من مدى انتشارها أولًا، حتى لا يساهم الرد في زيادة درجة انتشارها.

وذكرت أن رئيس الوزراء كلف المتحدثين الرسميين والمستشارين الإعلامين بكل الوزارات والهيئات الإعلامية بالرد على الشائعات بشكل فوري، مضيفة أن مركز المعلومات يعمل أيضًا على آلية الرد الميداني من أرض الواقع عن طريق عاملين بمركز المعلومات في المحافظات المختلفة.