قبل زيارة السيسي..تعرف على تاريخ جامعة القاهرة مع الزعماء

قبل زيارة السيسي..تعرف على تاريخ جامعة القاهرة مع الزعماء

لم يكن اختيار جامعة القاهرة لتشهد قاعتها الكبرى، غدا السبت، مؤتمر الشباب في دورته السادسة، بحضور ورعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، اختيارًا جديدًا على الرؤساء والزعماء؛ فطالما كانت هذه القاعة شاهدة على لقاءات وأحداث تاريخية وحظت بمكانة علمية وسياسية وفنية كبيرة، على مدار تاريخها؛ ومنبرًا للخطب السياسية رفيعة المستوى، وشهدت حصول العديد من الزعماء والرؤساء على الشهادات العلمية والتخرج فيها.

أسست جامعة القاهرة في 21 ديسمبر 1908 تحت اسم الجامعة المصرية، رغم معارضة سلطة الاحتلال الإنجليزي بقيادة اللورد كرومر، وأعيد تسميتها لاحقًا فعرفت باسم جامعة فؤاد الأول ثم جامعة القاهرة بعد ثورة 23 يوليو 1952، وارتبطت "القبة النحاسية" أو قاعة الاحتفالات الكبرى الشهيرة، التي أسسها الملك فؤاد الأول في فبراير 1928، على مساحة 3160 مترًا، بالعديد من الأحداث السياسية والفنية والاجتماعية المهمة فى تاريخ مصر الحديث.

ومن أبرز الأحداث الفنية التي شهدتها القاعة هو "لقاء السحاب" عام 1964، عندما استضافت الجامعة كوكب الشرق أم كلثوم، وألقت أغنية "أنت عمري" التي جمعتها لأول مرة بالموسيقار محمد عبدالوهاب.

وترصد "الشروق"، أبرز الأحداث التاريخية التي شهدتها قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة:

*حكام مصر:

شهدت قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، عددا من الزيارات التاريخية لرؤساء مصريين منذ عهد الملكية وحتى الرئيس السيسي مرورًا بالرؤساء السابقين جمال عبد الناصر والسادات، ومبارك ومرسي.

*حفل الافتتاح

كانت أولى الزيارات الرسمية خلال حفل افتتاح الجامعة في ديسمبر 1908، وحضر الحفل الخديوى عباس حلمى الثانى.

*الملك فاروق

بعد مرور 25 عاما على إنشاء الجامعة قام الملك فاروق بزيارتها وذلك احتفالاً "باليوبيل الفضى"، وتم منحه وقتها درجة الدكتوراه الفخرية.

*جمال عبد الناصر

وكانت الزيارات الأكثر للجامعة من نصيب الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، حيث ألقى فيها مايقرب من 26 خطابًا، في العديد من المناسبات، أبرزها 7 خُطب بمناسبة عيد العلم في 21 ديسمبر من كل عام، والاحتفال بالعيد الـ16 للثورة في عام 1968، وخطابات كثيرة بمناسبة افتتاح عدد من المؤتمرات منها مؤتمر الشباب في 1966، المؤتمر القومي للاتحاد الاشتراكي عام 1968، افتتاح مؤتمر الشعوب الأفريقية في1961، والمؤتمر الوطني الفلسطيني عام 1965.

*محمد أنور السادات

زار الرئيس الراحل محمد أنور السادات الجامعة مرتين أولهما في عام 1973 بمناسبة حضور مؤتمر الشباب، والمرة الثانية عام 1977 عندما قام بزيارة كلية الهندسة بالجامعة.

*محمد حسني مبارك

أما الرئيس الأسبق حسني مبارك فزارها خلال الاحتفال بالعيد الماسي للجامعة.

*محمد مرسى
ألقى الرئيس المعزول محمد مرسي، في 30 يونيو 2012، كلمته داخل الجامعة وذلك عقب تنصيبه رئيسًا للبلاد.

*عبد الفتاح السيسي

كانت زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، عام 2014 هي الأولى له للجامعة منذ انتخابه رئيسًا للجمهورية، وألقى كلمته داخل "القبة"، بعد لقائه بأعضاء هيئة التدريس من الجامعات المختلفة وتكريم الطلاب الأوائل من الجامعات على مستوى الجمهورية.

*الزيارات الخارجية:

وشهدت قاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، عدد من الزيارات الرسمية من قبل رؤساء وملوك، وألقوا فيها كلمة لهم، فضلاً عن عدد من اللقاءات الفنية والندوات.

*جاك شيراك

يعد جاك شيراك، الرئيس الفرنسي الأسبق، هو أول رئيس أجنبي يزور جامعة القاهرة، عام 1996، على هامش عقد قمة "عدم الانحياز"، ومشاركة شيراك في افتتاح مستشفى قصر العيني الفرنساوي بالقاهرة.

*باراك أوباما

يعتبر خطاب الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، داخل جامعة القاهرة عام 2009 تاريخيًا، حيث وجه أوباما خطابه إلى العالم العربي والإسلامي من خلال قاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، في مستهل عهده الرئاسي.

*أردوغان

وفي 2012 زار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان القاهرة، وكان وقتها رئيس للحكومة التركية، وقام بإلقاء كلمة تحت قبة الجامعة مهنئًا الشعب المصري بالثورة.

*رئيس وزراء الكونغو

واستقبلت جامعة القاهرة عام 2016، رئيس وزراء الكونغو، ماتاتا بونيو مابون، وقام بإلقاء خطابًا تحت عنوان "القيادة والحوكمة والتنمية فى أفريقيا".

*الملك سلمان بن عبد العزيز

في عام 2016 ألقى الملك سلمان بن عبد العزيز أل سعود، كلمة داخل القاعة وذلك عقب حصوله على الدكتوراه الفخرية من الجامعة، تقديرًا لدوره، وبوصفه شخصية عالمية محورية لها تأثير بالغ في محيطها العربي والدولي.