إسرائيل تكرر الاعتداء على «الأقصى» وتغلقه وقطاع غزة يرد بـ«جمعة أطفالنا الشهداء»

إسرائيل تكرر الاعتداء على «الأقصى» وتغلقه وقطاع غزة يرد بـ«جمعة أطفالنا الشهداء» نقل سيدة فلسطينية مصابة بالاختناق نتيجة الاشتباكات مع قوات الاحتلال فى غزة

الأخبار المتعلقة

إسرائيل تعيد فتح أبواب المسجد الأقصى بعد ساعات من الإغلاق

الشرطة الإسرائيلية تغلق أبواب المسجد الأقصى بعد اندلاع مواجهات

شرطة الاحتلال تقيد دخول المصلين إلى المسجد الأقصى

وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي يهدد غزة من جديد

أعادت إسرائيل مشهد العدوان على المسجد الأقصى وإغلاقه العام الماضى، بعد أن دخل الفلسطينيون، اليوم، فى اعتصام مفتوح أمام المسجد الذى اقتحمته قوات الاحتلال بشكل مفاجئ، وأغلقت جميع أبواب المصلى القبلى، وحاصرت المصلين داخله، واعتدت عليهم بالرصاص الحى والمطاطى وقنابل الغاز، فيما أعلن مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسوانى، بدء اعتصام سلمى، والصلوات على البوابات على غرار اعتصام العام الماضى حتى فتح المسجد.

واقتحم قائد شرطة الاحتلال المسجد المبارك، وأفادت «روسيا اليوم» بأن المصلين الفلسطينيين أدوا صلاة العصر أمام باب «الأسباط» بعد إغلاق سلطات الاحتلال المسجد الأقصى، وقال السفير الفلسطينى بالقاهرة، دياب اللوح، لـ«الوطن»، إنهم يحمّلون إسرائيل والإدارة الأمريكية كامل المسئولية عن هذا التصعيد المفاجئ، وأضاف: «الاعتصام سيستمر حتى إلغاء هذا الإجراء».

وأُصيب عشرات المصلين، اليوم، بجروح وحالات اختناق، جراء إطلاق قوات وشرطة الاحتلال الرصاص المعدنى وقنابل الصوت والغاز تجاههم عقب اقتحامها لباحات «الأقصى»، واعتدت القوات بوحشية على حراس المسجد، وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن 40 إصابة سُجلت داخل «الأقصى» تعرض خلالها المصلون لقنابل الغاز والصوت الحارقة، كما استشهد فلسطينى برصاص جيش الاحتلال على الحدود جنوب غزة، فيما تم اعتقال 20 من داخل المسجد الأقصى.

«الاحتلال» يحاصر المصلين بالرصاص.. واعتصام فلسطينى لفتح المسجد.. و«ليبرمان»: سنبنى 400 مستوطنة جديدة

فى السياق ذاته، اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وشبان فى حى «باب حطة» بالبلدة القديمة بالقدس، فيما فرضت قوات الاحتلال، فجر اليوم، حصاراً على قرية «كوبر» من خلال إغلاق مداخلها بالسواتر الترابية وتجريف شوارعها، وأُصيب طفلان بالرصاص المغلّف بالمطاط، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة قرية «كفر قدوم»، شرق محافظة قلقيلية، السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عاماً.

وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلى، أفيجدور ليبرمان، أنه سيتم بناء 400 وحدة سكنية استيطانية جديدة فى المستوطنة التى شهدت مقتل إسرائيلى وجرح اثنين آخرين فى هجوم، أمس، فى الضفة، فيما نظم الفلسطينيون فى غزة، عصر اليوم، جمعة «أطفالنا الشهداء» ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار.