"القمر الدموى" يطوف دول العالم فى حدث فلكى نادر

"القمر الدموى" يطوف دول العالم فى حدث فلكى نادر القمر الدموى

كتب محمود رضا الزاملى _ تصوير رويترز

إضافة تعليق

دخل بدر منتصف شهر ذى القعدة للعام الهجرى الحالى ١٤٣٩ خسوفا كليا للقمر فى تمام الساعة التاسعة والنصف و١٥ ثانية، وظهر بوضوح للعامة بالعين المجردة، ويعد أطول خسوف كلى خلال القرن الحالى على الإطلاق، وفيه حجبت الأرض كل قرص القمر عن الشمس، وغطى ظل الأرض ١٦١ فى المائة تقريبا من سطح القمر.

وتابع العالم مساء الجمعة، أطول خسوف للقمر خلال القرن الحادى والعشرين، فيما يعرف بـ"القمر الدامي"، وخلال ذلك، يتسنى رؤية ظلا أحمر أو بُنى اللون للقمر خلال خسوفه الكلى فى بعض المناطق داخل أوروبا، والشرق الأوسطـ، وأستراليا، وأغلب أجزاء آسيا وأمريكا الجنوبية.

ونفس الليلة ينتظر أن يكون كوكب المريخ عند أقرب نقطة من الأرض منذ عام 2003، ويتوقع استمرار ذلك لعدة أيام. وظهر المريخ فى شكل "نجم أحمر مشرق" حين تكون السماء صافية.

أبهر قمر دموى اللون مراقبى النجوم فى كثير من أنحاء العالم وهو يدخل رويدا فى ظل الأرض فى أطول خسوف فى القرن الحادى والعشرين.

ومن رأس الرجاء الصالح حتى الشرق الأوسط ومن الكرملين إلى ميناء سيدنى شخصت أبصار الآلاف نحو السماء لرؤية القمر الذى أعتم ثم تحول لونه إلى البرتقالى والبنى والقرمزى لدى توغله فى ظل الأرض.

وقالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إن الخسوف الكلى استغرق ساعة و42 دقيقة و57 ثانية إذ سبقه وتلاه خسوف جزئي، وقبع القمر ثلاث ساعات و54 دقيقة فى الجزء المعتم من ظل الأرض.

إضافة تعليق