تعرف على مصير محمود شوكان بقضية "فض اعتصام رابعة"

تعرف على مصير محمود شوكان بقضية "فض اعتصام رابعة" محمود شوكان ـ أرشيفية

كتب إيهاب المهندس

إضافة تعليق

بعد 67 جلسة من نظر محاكمة محمد بديع" و738 متهما بقضية "فض اعتصام رابعة"، وصلت القضية إلى محطتها قبل الأخيرة بعد قرار محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، والذى قرر فيه إحالة 75 متهما إلى فضيلة المفتى.

ومن أبرز المحالين وعصام العريان وصفوت حجازى وعاصم عبد الماجد وعبد الرحمن البر وأسامة ياسين ووجدى غنيم وعمرو زكى، وفيما استبعد المصور الصحفى محمود شوكان من أمر الإحالة للمفتى.

واستبعاد المصور الصحفى محمود شوكان من أمر قرار الإحالة جعله ينتظر عقوبة مخففه أو حكما بالبراءة فى جلسة النطق بالحكم التى حددتها المحكمة فى 8 سبتمبر المقبل.

وجاء محمود عبد الشكور شوكان كرقم 242 بأمر الإحالة، وأكد دفاع "شوكان" خلال نظر الجلسات أن موكله كان يمارس عمله كمصور صحفى وقت الأحداث ولم يشارك بها، وقدم دفاع شوكان صورة من صحفى فرنسى كان يغطى الأحداث وأرسل إقرار موثق بأن شوكان كان يمارس عمله الصحفى وقت الأحداث.

كانت الدائرة 28 إرهاب، بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم السبت، برئاسة المستشار حسن فريد، بإحالة محمد البلتاجى وعصام العريان وصفوت حجازى وعاصم عبد الماجد وعبد الرحمن البر وأسامة ياسين ووجدى غنيم وعمرو ذكى، و69 آخر ين، إلى فضيلة المفتى بقضية "فض اعتصام رابعة العدوية"، والتأجيل لجلسة 8 سبتمبر للنطق بالحكم.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية "ميدان هشام بركات حاليا" وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

إضافة تعليق