أحد أقارب عهد التميمي يكشف لـ"الوطن" أول مكان تزوره بعد الإفراج عنها

أحد أقارب عهد التميمي يكشف لـ"الوطن" أول مكان تزوره بعد الإفراج عنها عهد التميمي

الأخبار المتعلقة

عباس: عهد التميمي نموذج للنضال الفلسطيني

عائلة عهد التميمي تتحدث لـ«الوطن» عن كواليس الإفراج: الاحتلال باغتنا

عهد التميمي تتذوق "آيس كريم" بعد الإفراج.. ونشطاء: "ما أجمل طفولتها"

نغم التميمي لـ"الوطن": هزمنا محاولات الاحتلال لإفساد فرحتنا بـ"عهد"

أفرج الاحتلال الإسرائيلي عن الشابة الفلسطينية عهد التميمي، بعد أن قضت نحو 8 أشهر في السجن لصفع وركل جندي إسرائيلي بالضفة الغربية المحتلة.

وقال بلال التميمي، ابن عم والد ووالدة عهد التميمي، إن لحظة الإفراج عنها كانت "دراماتيكية"، حيث إن الاحتلال أبلغ والدها فجر اليوم الأحد أنه سوف يتم تسليمها على حاجز "جباره" وفي أثناء التوجه إليه مع العائلة وبعد التحرك بـ15 دقيقة تقريبًا، علمت العائلة أنه سيم الإفراج عنها عند حاجز "الرنتيس"، الذي يبعد حوالي ساعة عن قرية النبي صالح.

وأضاف "التميمي"، لـ"الوطن": "بعد تحرك السيارة لمدة نصف ساعة قسمنا أنفسنا لمجموعتين الأولى عند حاجز جباره والثانية عند حاجز الرنتيس، وبعد فترة وجدناها عند الحاجز، حيث وضعها الاحتلال في سيارة عسكرية ولمحها الشباب المتواجدين بداخلها وتوجهنا لمدخل القرية وتحركت جميع السيارات وأهالي القرية والصحفيين الذين كان ينتظروها، وكانت الفرحة كبيرة جدا".

وتابع "التميمي": "كان أول مكان توجهت إليه عهد هو منزل الشهيد عزالدين التميمي، الذي استشهد قبل شهر ونصف حيث كان يبعد عن المكان التي نزلت منه بالسيارة العسكرية دقيقة تقريبا، ثم توجهت إلى قبر الرئيس الراحل ياسر عرفات وبعد ذلك التقت بالرئيس محمود عباس أبو مازن هي وعائلتها"، مشيرًا إلى أنها ستدخل منزلها للمرة الأولى بعد 8 أشهر عقب المؤتمر الصحفي.