نائب برلماني: التعليم أساس القضاء على الشائعات في مصر

نائب برلماني: التعليم أساس القضاء على الشائعات في مصر

قال النائب مجدي ملك، عضو مجلس النواب، إن التعليم يعد محورًا أساسيًا في القضاء على الشائعات في المجتمع المصري، موضحًا أن الأمية الثقافية والتعليمية أدت إلى انتشار الشائعات وترويجها.

وأشار «ملك»، في لقائه ببرنامج «العاشرة مساء»، المذاع عبر فضائية «دريم»، أمس الأحد، إلى ارتفاع نسبة الأمية في بعض محافظات الصعيد بنسبة تصل إلى 50% ما يؤثر على تغيير سلوكيات المجتمع، مؤكدًا على ضرورة القضاء على الأمية، وتطوير التعليم للحفاظ على الأمن القومي المصري.

وتابع: «تباين المعلومات حول إنشاء المشروعات القومية مثل تكلفة قناة السويس الجديدة والعاصمة الإدارية وغيرها، يوضح مدى استغلال المتربصين بالدولة لأمية بعض الفئات»، لافتًا إلى انتشار ما يقرب من 2000 شائعة خلال شهرًا واحدًا.

وأضاف اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتخصيصه لعام 2019 للتعليم، يؤكد على أهميته في تطوير مجالات الصحة وبناء الإنسان ومن ثم بناء المجتمع المصري في السنوات المقبلة، مطالبًا الإعلام المصري بتوضيح الحقائق والمعلومات؛ لسرعة الحد من الشائعات والتصدي لها.

يُذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أعلن في ختام فعاليات الدورة السادسة للمؤتمر الوطني للشباب، أمس الأحد، عن تخصيص عام 2019 للتعليم.

وحضر المؤتمر الذي عقد بجامعة القاهرة، الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وعدد من المسؤولين في الدولة، ونحو 3000 شاب من الجامعات والأحزاب والشخصيات العامة والبرلمان وأوائل الثانوية العامة والتعليم الفني، لمناقشة أبرز الاستراتيجيات التي تتبناها الدولة في مجال التعليم والصحة وبناء الإنسان المصري.