حرائق الغابات في كاليفورنيا تودي بحياة شخص سادس

حرائق الغابات في كاليفورنيا تودي بحياة شخص سادس

يتحدى الطقس الحار والجاف الآلاف من رجال الإطفاء الذين يكافحون حريقا هائلا في شمالي كاليفورنيا والذي أودى بحياة شخص سادس يوم الأحد.

وعثر على جثة الضحية السادسة في منزل محترق بالقرب من ردينج، وفقا لما ذكره توم بوسينكو قائد شرطة مقاطعة شاستا في مؤتمر صحفي. وتقع البلدة على بعد حوالي 370 كيلومترا شمال سان فرانسيسكو.

وقال بوسينكو إنه تم إنشاء خط ساخن للإبلاغ عن الأشخاص المفقودين، وأن سبعة من بين 16 شخصًا تم الإبلاغ عن فقدانهم مازالوا في عداد المفقودين.

وأصدر المسؤولون تحذير "الراية الحمراء" في المنطقة حيث يتم تنفيذ عمليات الإخلاء وإغلاق الطرق. وقال مسؤولون إن الحريق المميت الذي أطلق عليه اسم "كارفاير" لم تتم السيطرة سوى على 5 بالمئة منه فقط.

وتسببت الرياح المتقلبة والأجواء الجافة والساخنة في إذكاء نيران الحريق الذي امتد يوم الأحد على مساحة 36 ألف هكتار أي أكثر من نصف مساحة سنغافورة، حسبما قالت هيئة "كالفاير" المعنية بإدارة الاستجابة الطارئة بالولاية المعرضة للحرائق.

وكان الحريق الذي بدأ يوم الاثنين قد أودى بحياة اثنين من رجال الإطفاء، وجدة واثنين من أبناء أحفادها ودمر 517 مبنى. وأكثر من 5000 مبنى آخر مهددة بنيران "كارفاير".