رئيس جامعة الأزهر يشكر وزير الداخلية على سرعة ضبط قاتل الطالبة أسماء

رئيس جامعة الأزهر يشكر وزير الداخلية على سرعة ضبط قاتل الطالبة أسماء

وجّه الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، الشكر لرجال الشرطة البواسل بقيادة اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، على جهودهم المخلصة والسريعة، في ضبط قاتل الطالبة أسماء الرفاعي شهيدة العلم بجامعة الأزهر.

وثمن رئيس الجامعة جهود رجال المباحث الجنائية والتى كان لها الأثر الكبير في سبيل القبض على الجاني فى أقل من 48 ساعة.

وطالب رئيس جامعة الأزهر، الأجهزة الأمنية، بالضرب بيد من حديد على من تسول له نفسه فى ترويع الآمنين، مؤكدًا أن أداء رجال الشرطة المصرية المشرف في خدمة الوطن كان وسيظل محل اعتزاز، وأن مسيرة العطاء تتواصل للذود عن مقدرات الوطن وحمايته من دعوات الهدم والتخريب.

وكانت "أسماء الرفاعي السعيد عبد الحميد"، الطالبة بالفرقة الثالثة بكلية التمريض جامعة الأزهر، قد عثر عليها مقتولة داخل الشقة التي كانت تقطنها بصحبة عدد من زميلاتها في منطقة مدينة نصر.