متحدث «النواب»: الدولة لا تفكر في مكاسب شخصية مثل عهود سابقة

متحدث «النواب»: الدولة لا تفكر في مكاسب شخصية مثل عهود سابقة

قال النائب صلاح حسب الله، المتحدث الإعلامي باسم مجلس النواب، إن منظومة التأمين الصحي الشامل، تستهدف تطوير المنظومة الطبية وتغطية جميع أفراد الشعب بالتأمين الصحي، مضيفًا أن مشروع قانون التأمين الصحي أحد العلامات المميزة لمجلس النواب، والتي تظهر طريقة تفكير أعضائه.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج «المواجهة»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الاثنين: «لو كنا نفكر بشكل شخصي، لقلنا أن القانون سيطبق على كل مصر بداية من الغد، لكن الواقع المالي والإنشائي للمنظومة الصحية في مصر تجبرنا على تطبيق القانون على مراحل متتالية وليس على مرحلة واحدة، لأنه ليس لدينا موازنات تساعد على تهيئة بنية تحتية صحية لتطبيق القانون بشكل شامل».

وذكر أن البرلمان استهدف تطبيق القانون لما فيه صالح الشعب المصري وليس لتحقيق مكاسب شخصية وكسب شعبية في الدوائر الانتخابية، مضيفًا: «لو كان المسؤولين في مصر عام 2005 وما قبله فكروا بهذه الطريقة لكان التأمين الصحي الآن مطبق على مصر كلها، وإنما كانت سياسة الدولة المصرية تركز على مكسب اليوم وتسير بسياسة سكن تسلم، لكن اليوم نفكر في بناء المستقبل حتى لو على حساب شعبيتنا».

وعن دور مجلس النواب خلال الفترة المقبلة، قال إن المجلس يمارس دوره الرقابي والخدمي في الدوائر الانتخابية، مشيرًا إلى إصدار المجلس 197 مشروع قانون خلال دور الانعقاد الأخير، بجانب إقرار 97 اتفاقية دولية، وهي أرقام غير مسبوقة، وفق قوله.

وأشار إلى حصر البعض لدور مجلس النواب في استجوابات الوزراء، إلا أن المجلس يعمل على إصلاح المشاكل من خلال الرقابة الرشيدة والموضوعية بدلًا من استعراض عضلاته على الحكومة وهدم الاستقرار في الدولة.

وتابع: «الاستجواب هو آخر محطة في الأدوات الرقابية، ووقتها نكون أمام وقائع محددة بها مخالفات إدارية أو مالية»، موضحًا أن تعاظم دور ومجهود الرقابة الإدارية أخذ مكان النواب في محاسبة المسؤولين، وتوجه المواطنين إليها للإبلاغ عن الفساد بدلًا من التوجه للنواب.

وذكر أن المجلس ناقش في دور الانعقاد الأخير 385 طلب إحاطة داخل الجلسة العامة أو داخل اللجان النوعية، بالإضافة إلى 303 بيان عاجل، موضحًا أن الوزير يأتي إلى البرلمان للرد على طلب الإحاطة وتصحيح المسار.