البابا تواضروس ناعيا الأنبا أبيفانيوس: فقدت وجها مشرفا للكنيسة

البابا تواضروس ناعيا الأنبا أبيفانيوس: فقدت وجها مشرفا للكنيسة

نعى قداسة البابا تواضروس الثاني بطريرك الكرازة المرقسية، الأنبا أبيفانيوس أسقف ورئيس دير أبو مقار، الذي لقي حتفه منذ يومين، عبر تسجيل «فيديو» نشرته الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على «فيسبوك».

وقال البابا في التسجيل: «لقد فقدنا وجهًا مشرفًَا للكنيسة القبطية الأرثوذكسية».

وكانت الكنيسة الأرثوذكسية، قد ذكرت في بيان أنه: «نظرًا لأن غموضًا أحاط بظروف وملابسات رحيل الأنبا أبيفانيوس، تم استدعاء الجهات الرسمية وهي تجري تحقيقاتها حول هذا الأمر، وننتظر ما سوف تسفر عنه نتائج هذه التحقيقات».

وكان البابا تواضروس الثاني، قد أرسل وفدًا من سكرتيارته وأسقفًا لمتابعة وفاة الأنبا أبيفانيوس رئيس دير أبو مقار، منهم نيافة الأنبا دانيال، أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس، والقس أنجيلوس إسحاق، سكرتير البابا، والأنبا يوليوس أسقف مصر القديمة.

وولد الأنبا أبيفانيوس في عام 1954، وترهبن في عام 1984، ورسم أسقفا في 2013 على دير أبو مقار في وادي النطرون، وهو من تلاميذ الأب متى المسكين «1919 ـ 2016»، هو أحد أبرز آباء الحركة الرهبانية في مصر، والذي أسس الدير.

ويعد الأنبا الراحل أحد أبرز المساهمين في التراث والمحتوى العربي القبطي، كما شارك في مؤتمرات وأبحاث خاصة عن التراث القبطي والكنسي، وهو المشرف على مكتبة المخطوطات في الدير، وكان من مستقبلي البابا فرنسيس بابا الفاتيكان في المطار، في زيارته لمصر في نهاية أبريل 2017.