تقرير- تواجد دولي وخبرة في الليجا.. ونقطة سوداء أبرز لمحات أجيري

تقرير- تواجد دولي وخبرة في الليجا.. ونقطة سوداء أبرز لمحات أجيري

اُسدل الستار على اختيار المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني خلفا للأرجنتيني هيكتور كوبر، الذي رحل عن المنتخب الوطني بعد الخروج من كأس العالم 2018، وذلك بعد استقرار اتحاد الكرة على تعيين المكسيكي خافيير أجيري مديرا فنيا للفراعنة في الفترة المقبلة.

وفي التقرير التالي تستعرض "الشروق" السيرة الذاتية للمدير الفني الجديد لمنتخب مصر:

1- مسيرة أجيري الدولية:

قاد المدرب المكسيكي منتخب بلاده مرتين في كأس العالم عامي 2002، 2010، إلا أنه لم يستطع أن يسجل نجاحات مع المكسيك في المونديال، حيث خرج في كلا النسختين من دور الـ16، واستكمالا لمسيرته على مستوى المنتخبات، قاد أجيري منتخب اليابان في عام 2014، إلا أنه خرج من دور ربع النهائي في كأس الأمم الأسيوية في عام 2015 بعد الهزيمة أمام الإمارات.

2- قيادة المدرب المكسيكي لأندية الليجا:

وتولى المدرب صاحب الـ59 عاما القيادة الفنية لعددا من الفرق الإسبانية خلال مسيرته التدريبية كان أهمها تدريبه لأتليتكو مدريد، لثلاث سنوات نجح خلالها في قيادة الفريق للتأهل لدوري أبطال أوروبا خلال الفترة ما بين 2006 وحتي 2009، بعد أن تولى تدريب أوساسونا منذ 2002، وحتى 2006 نجح خلالها في التأهل به لتصفيات دوري الأبطال بعدما حل رابعا في جدول الدوري في أول تجاربه في اسبانيا، كما درب أجيري ريال سرقسطة، لمدة موسم واحد، وأقيل بسبب سوء النتائج،  ليتولى بعدها تدريب إسبانيول، وينقذه من الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

3- التجربة العربية الأولي:

وكانت التجربة العربية هي المحطة الأخيرة للمدرب المكسيكي، بعدما قاد فريق الوحدة الإماراتي في 2015، خلال عامين في الفوز ببطولتين محليتين، ونجح في تحقيق الفوز في 25 مباراة، وتعادل في 14، وخسر 20 مباراة في 59 مباراة قادها مع الفريق، حتي رحيله في شهر يونيو من العام الماضي.

4- نقطة سوداء تلاحق أجيري:

أتهم أجيري الذي بدأ مسيرته التدريبيه في عام 1996 بالتلاعب بنتائج المباريات أثناء قيادته لفريق ريال سرقسطة الإسباني، بالإضافة إلي  بعض لاعبي الفريق و38 شخصا آخر فى قضية التلاعب بنتيجة مباراة فريقه أمام ليفانتي، عن طريق الإتفاق مع لاعبي الأخير في الليجا في موسم 2010- 2011، وانتهت بفوز سرقسطة ، وساهمت تلك النتيجة في بقاء الفريق في الدوري.

5- مهام المدرب الجديد المنتظرة مع الفراعنة:

ويعد التأهل إلي بطولة الامم الأفريقية 2019 في الكاميرون، والتي خسرت مصر أولي مبارياتها بها أمام تونس، أولى المهام التي سيتولاها اجيري مع الفراعنة ، حيث يحتل المنتخب الوطني المركز الأخير بالمجموعة العاشرة فى التصفيات، بدون رصيد من النقاط، بعد تصدر المنتخب التونسي المجموعة بـ3 نقاط بعد الفوز على مصر بهدف نظيف، ويتواجد كلا من النيجر وسوازيلاند فى المركزين الثانى والثالث برصيد نقطة لكل منهما.

كما تنتظر مهمة الوصول إلي نهائيات كأس العالم 2022 مدرب الفراعنة الجديد، بعدما نجح كوبر في قيادة مصر إلي التأهل إلي مونديال روسيا لأول مرة منذ مونديال إيطاليا 1990، إلا أن المنتخب الوطني خرج من الدور الأول خالي الوفاض بدون أي رصيد من النقاط.