وزير الرى يفتتح كوبرى على مصرف بحر حادوس يربط الدقهلية بالشرقية

وزير الرى يفتتح كوبرى على مصرف بحر حادوس يربط الدقهلية بالشرقية جانب من الافتتاح

أسماء نصار - الدقهلية شريف الديب

إضافة تعليق

افتتح الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الموارد المائية والرى يرافقه كل من اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد والدكتور أحمد شعراوى محافظ الدقهلية عدد من المشروعات فى نطاق محافظتى بورسعيد، والدقهلية.

وتضمنت الافتتاحات محطة صرف جنوب سهل الحسينية بنطاق محافظة بورسعيد، والتى تساعد على تحسين حالة الصرف الزراعى لمساحة يبلغ نحو ٨٧ ألف فدان بمحافظة الشرقية، باستثمارات بلغت نحو 100مليون جنيه.

وشملت الزيارة افتتاح كوبرى حادوس ك 6.5 الواقع على مصرف بحر حادوس بمحافظة الدقهلية، والذى بلغت تكلفتة نحو 26,5 مليون جنيه، حيث يأتى ضمن عدد من المشروعات القومية التى تقوم الوزارة ممثلة فى قطاع التوسع الأفقى بتنفيذها.

وتفقد وزير الرى سير العمل وتشغيل محطة 2 الواقعة على ترعة السلام كذلك تفقد العمل على محطة 3 الواقعة على مصرف حادوس، والتى تعد من محطات الخلط العملاقة والتى تقوم بتحسين الصرف بجانب رفع مابين 6 إلى 8 مليون م3 من مصرف بحر حادوس لخلطها بترعة السلام للاستفادة منها فى أعمال الرى والزراعة بعد التأكد من صلاحيتها، والتى تتكون من عدد 9 وحدات تصرف الوحدة 16.5 م3/ث.

وتفقد عبد العاطى محطتى السلام 2 ، 3 ضمن مشروع ترعة السلام الذى يخدم زمام 630 ألف فدان بمحافظات القناة غرب وشرق القناة وسيناء  و محطات السلام 1، 2، 3 بمحافظات القناة من المحطات العملاقة ذات الجدوى الاقتصادية العالية حيث يبلغ زمام المحطات 230 ألف فدان قبل سحارة السلام بجانب إمداد المياه لزمام 400 ألف فدان داخل سيناء.

من جانبه أوضح رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء المهندس محمد محمد عبدالعاطى أن المحطة تأتى فى إطار تحديث محطات المصلحة القديمة حيث أنه تم تجديد تلك المحطة بدلاً من المحطة القائمة التى أنشئت منذ 24 عاما حيث روعى فى تصميم المحطة الجديدة أن تكون المعدات المستخدمه بها موفرة للطاقة حيث تشتمل المحطة على نحو 5 وحدات بإجمالى تكلفة بلغت نحو 2,6 مليون جنيه.

وأضاف أن المحطة تستهدف تحسين الصرف لزمامات الرى فى نطاق محافظة الشرقية الذى تعرضتً لتحويل مياه صان الحجر البحرية وزيادة مياه الصرف نتيجة التعديات والمزارع السمكية،وً أن المصلحة تعمل جاهده على تحسين ورفع كفاءة المحطات على مستوى محافظات الجمهورية ووالمتابعة المستمره لضمان جاهزية وحدات الطوارئ.

من جانبها أوضحت المهندسة نادية عبدالحميد رئيس قطاع التوسع الأفقى أن الكوبرى يقع عند الكيلو 6.500 على مصرف بحر حادوس فى أقصى شمال شرق الدلتا، ويحتل الكوبرى موقع استراتيجى حيث يربط بين محافظتى دمياط والدقهلية بمحافظتى الشرقية وبورسعيد على امتداد الجسر الأيمن لترعة السلام ليربط نهر النيل وفرع دمياط بشريان التجارة العالمى "قناة السويس وطريق المعهدة".

أشارت إلى أن الكوبرى عبارة عن كوبرى ملاحى علوى بطول 88 م وعرض 14 م مما يسمح بمرور السيارات والعربات الناقلة بسهولة ويسر، وان القطاع قام بالانتهاء من الكوبرى فى وقت قياسى لم يتجاوز 12 شهر مع توفير تكاليف التنفيذ بنحو 6,8 مليون جنيه.

إضافة تعليق