حكم في قضية نصب على مستثمر سعودي وراء احتجاز «محسوب» لساعات في إيطاليا

حكم في قضية نصب على مستثمر سعودي وراء احتجاز «محسوب» لساعات في إيطاليا

ذكرت تقارير لوسائل إعلام إيطالية، أن السلطات الإيطالية احتجزت محمد محسوب، وزير شئون المجالس النيابية الأسبق فى عهد الإخوان، فى الساعات الأولى من اليوم الخميس، بطلب من الجانب المصرى، وذلك لعدة ساعات قبل أن تطلق سراحه فى وقت لاحق عصر اليوم.

وتداولت وسائل إعلام إيطالية من أبرزها وكالتا «نوفا» و«اجى» وصحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، تغريدة لمحسوب ذكر فيها أنه تعرض للاحتجاز من قبل الشرطة الإيطالية قرب مدينة كاتانيا، مضيفا أن احتجازه جاء بطلب من السلطات المصرية لتسليمه، وأن السلطات الإيطالية رفضت الإفصاح عن التهم الموجهة له.

كما أشارت إلى فيديو متداول على موقع «تويتر»، يظهر فيه محسوب وهو يتحدث عن احتجازه.

وبعد ساعات، أفادت صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، أن محسوب تم الافراج عنه، مشيرة إلى أنه حصل على الجنسية الإيطالية، فى وقت سابق.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية أن محسوب كان قد تم القبض عليه لأنه مطلوب من الجانب المصرى، فيما وقع أمر الاعتقال، أمس الأول، لدى وصوله لمطار كاتانيا بينما كان على وشك الانتقال لمدينة كوميزو الإيطالية.

وغادر محسوب، مصر فى يوليو 2013، حيث عاش فى فرنسا، وفق أحاديث سابقة له. وكان يشغل منصب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية، لعدة أشهر قبل أن يستقيل فى نهاية 2012، وكان عضوًا بالهيئة العليا لحزب الوسط.

وبحسب نشرة موقع الانتربول الدولى، فإن محسوب مطلوب من السلطات المصرية لتنفيذ حكم صادر ضده بالنصب والاحتيال.

وفى إبريل 2015، قضت محكمة جنح مدينة نصر، غيابيا بحبس محسوب 3 سنوات غيابيًا، وكفالة 10 آلاف جنيه، لاتهامه بالنصب على مستثمر سعودى فى مبلغ 200 ألف دولار.

وفى 30 ديسمبر 2017، قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، أيضًا غيابيا بمعاقبة «محسوب» بالسجن 3 سنوات لاتهامه و19 آخرين بينهم الرئيس الأسبق محمد مرسى بإهانة السلطة القضائية والإساءة إلى أعضائها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«إهانة القضاء».

وعلق المستشار رفعت السيد رئيس محكمة استئناف القاهرة، على قضية محسوب، قائلا إن مسألة تبادل أو تسليم المطلوبين الصادر ضدهم أحكام بين الدول تخضع لإجرائين الأول: أن تكون هناك اتفاقية بين مصر وإيطاليا لتسليم المجرمين، والثانى: إرسال نشرة بهؤلاء المطلوبين للشرطة الدولية «الانتربول» التى تنضم إليه كل دول العالم للقبض عليه وتسليمه للبلد.

وأضاف السيد فى تصريحات لـ«الشروق»، أنه إذا رأت السلطات الإيطالية أن إجراءات تسليم «محسوب» متوافقة مع القوانين الإيطالية ستسمح لـ«الانتربول» بتسليمه لمصر، وإذا رأت السلطات غير ذلك فلن تسلمه.

وأكد أن «محسوب» صادر ضده أحكام غيابية غير نهائية وغير واجبة النفاذ وبمجرد عودته سيقوم بإعادة إجراءات محاكمته مجددًا، مشيرًا فى الوقت نفسه إلى أن محسوب قد يخضع للتحقيق أمام النيابة إذا كانت هناك بلاغات مقدمة ضده للنيابة العامة.