الطبلاوى: معاش قراء القرآن الكريم 40 جنيهًا.. ونشكو حالنا إلى الله

الطبلاوى: معاش قراء القرآن الكريم 40 جنيهًا.. ونشكو حالنا إلى الله الشيخ محمد محمود الطبلاوى

كتب أحمد سامح

إضافة تعليق

ناشد الشيخ محمد محمود الطبلاوي، نقيب قراء القرآن الكريم، أجهزة الدولة بالنظر إليهم لإنقاذ نقابتهم، موضحًا أن معاش قراء القرآن الكريم 40 جنيهًا شهريًا، وأن ميزانية النقابة ضعيفة جدًا، ولا يتوفر لها مقر يليق بقراء القرآن الكريم.

وأشار "الطبلاوى"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامى جابر القرموطى ببرنامج "مانشيت القرموطى"، المذاع عبر فضائية "النهار"، الى اعتزاله القراءة فى المناسبات منذ خمس سنوات، لبلوغه سن الـ83 من العمر، أنه تنازل عن معاشه للغلابة، موضحًا أن عدد القراء المسجلين فى النقابة حوالى 8 آلاف، وظروفهم لا تتحمل نفقات المعيشة.

متابعاً: "اتكلمنا مع وزير الأوقاف بهذا الشأن ولكنه يساعد على قدر استطاعاته، ونناشد الجميع على أن أهل القرآن أولَ بالبر.. والحل هو إننا نشكو إلى الله".

ونوه نقيب القراء، الى أن نقابة القراء، هى عبارة عن شقة بحى السيدة زينب، مقابل إيجار 3 آلاف جنيه شهريا، ويتم عقد اجتماع للقراء يوم السبت فى أول كل شهر، موضحًا أنه تم إطلاق دعوة لعقد جمعية عمومية منذ شهر، وكان يتم صرف بدل انتقال للأعضاء، ولكن بسبب عسر الظروف التى تواجه النقابه قلنا لهم: "تعالوا واحتسبوا الأجر عند الله".

إضافة تعليق