الأحزاب المعارضة فى فنزويلا تحذر من حملة قمع ضدها بعد محاولة اغتيال مادورو

الأحزاب المعارضة فى فنزويلا تحذر من حملة قمع ضدها بعد محاولة اغتيال مادورو محاولة اغتيال نيكولاس مادورو

كاراكاس (أ ش أ)

إضافة تعليق

حذرت أحزاب سياسية معارضة فى فنزويلا من مغبة توجيه حملة قمع ضدها من جانب حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، التى اتهمت خصومه بالسعى لاغتياله باستخدام طائرة آلية محملة بالمتفجرات.

وقال ائتلاف المعارضة المسمى بـ"الجبهة الموسعة" - فى تغريده أوردتها شبكة "يورو نيوز" الأوروبية اليوم الأحد، "نحذر من استغلال الحكومة للحادث بغرض تجريم هؤلاء ممن يعارضونها بشكل شرعى وديمقراطى، وترسيخ إجراءات القمع وأعمال العنف والانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان ضد المعارضة".

ولفت منتقدون من داخل دوائر المعارضة إلى أن الحكومة استغلت فى السابق مثل هذه الأحداث كذريعة لاتخاذ إجراءات جائرة ضد المعارضين، من بينها سجن بعض أبرز زعماء البلد ومنع آخرين من شغل مناصب.

وكان الرئيس الفنزويلى قد وجه أصابع الاتهام إلى الولايات المتحدة وكولومبيا فى إثارة أعمال عنف فى فنزويلا، مؤكدًا أن السلطات فتحت تحقيقا فى الحادث وتم اعتقال بعض الجناة.

فيما أعلنت جماعة غير معروفة تطلق على نفسها اسم "الحركة الوطنية لجنود يرتدون قمصانًا" فى وقت سابق مسئوليتها عن محاولة اغتيال مادورو مساء أمس السبت، خلال إلقائه كلمة فى حفل عسكرى.

إضافة تعليق