السياح يغادرون إندونيسيا بعد زلزال جزيرتى بالى ولومبوك

السياح يغادرون إندونيسيا بعد زلزال جزيرتى بالى ولومبوك السياح يغادرون إندونيسيا

(رويترز)

إضافة تعليق

قُتل ما لا يقل عن 82 شخصا عندما هز زلزال قوته سبع درجات جزيرة لومبوك الإندونيسية.

وأثار الزلزال الذعر بين السائحين والسكان فى ذلك المنتجع وشعر به كذلك الناس فى جزيرة بالى المجاورة، مما جعل السياح يغادرون الجزيرة عائدين إلى بلادهم خوفا من آثار الزلزال.

وقالت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث إن آلافا فروا من منازلهم فى لومبوك وتجمعوا فى ملاجئ أقيمت فى مناطق مفتوحة.

واستمر الناس فى المنطقة يشعرون بتوابع الزلزال الذى وقع بعد أيام من حدوث زلزال بلغت قوته 6.4 درجة فى لومبوك فى 29 يوليو مما أدى إلى سقوط 14 قتيلا و162 مصابا.

وأعلنت الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث ارتفاع عدد قتلى الزلزال إلى 82 شخصا وهو ما يزيد مرتين عن العدد الذى أُعلن فى وقت سابق وهو 32 قتيلا.

وأوضحت الوكالة أن معظم الضحايا نجم عن تساقط أنقاض عليهم وأضافت أن مئات آخرين أصيبوا كما لحقت أضرار بآلاف المنازل.

وقالت الوكالة فى بيان فى ساعة مبكرة من صباح الإثنين بالتوقيت المحلى إن "حلول الليل وانقطاع بعض خطوط الاتصال يشكلان بعض التحدى فى الموقع، من المتوقع زيادة عدد القتلى".

إضافة تعليق