بالصور.. وزير الزراعة يتفقد مرحلتي تطوير ميناء الصيد البحري بمدينة الطور

بالصور.. وزير الزراعة يتفقد مرحلتي تطوير ميناء الصيد البحري بمدينة الطور

• محافظ جنوب سيناء ينذر شركة بتروجيت ويطالبها بالانتهاء من تطوير الميناء قبل نهاية العام الجاري
قال الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن عمليات الصيد والثروة السمكية لم تلبي طموحات واحتياجات أهالي جنوب سيناء خلال الفترة الماضية، موضحًا أن تطوير ميناء الصيد بمدينة الطور يعد نقلة نوعية للصيادين ليس فقط في تسهيل عمليات الصيد والدخول والخروج للميناء، ولكن في وجود قيمة مضافة للإنتاج، الذي يتم توريده يوميًا وخاصة مع إنشاء مصنع للثلث وآخر لتعليب الأسماك.

وأضاف، أن تطوير ميناء الصيد ليس للصيادين فقط، وإنما لجميع مواطني المدينة لما سيتم توفيره من فرص عمل لشباب.

جاء ذلك خلال زيارته التفقدية الأولى لمحافظة جنوب سيناء، ويرافقه اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، واللواء محمود عيسى السكرتير العام ورئيس هيئة الثروة السمكية الجديد، وغريب حسان عضو مجلس النواب وشيخ الصيادين.

ومن جانبه، انتقد محافظ جنوب سيناء تأخر شركة بتروجيت في تسليم المشروع، موجها إنذار شديد اللهجة إلى مسئولي الشركة بضرورة تنفيذ المشروع قبل نهاية هذا العام.

وقال المحافظ، إن عملية تطوير ميناء الصيد شملت إنشاء رصيف بحري بطول 100 متر وعمق 5 أمتار، وإنشاء مبنى إداري بمساحة 80 متر مربع مكون من طابقين، ومبنى خدمات للصيادين على مساحة 100 متر، ورفع كفاءة مبنى الإدارة الحالي بمساحة 60 مترا، بالإضافة إلى إنشاء أسوار وبوابات وغرف خدمات ورفع كفاءة الورشة ومحطة الوقود وتجديد شبكات البنية التحتية، ورصف طرق داخلية خدمية للمشروع، ورفع كفاءة مركز تجميع الأسماك بمشتملاته.

وأوضح، أن المشروع يتم على 3 مراحل وتبلغ تكلفة المرحلة الأولى 45 مليون جنيه، منها 25 مليون من التعاون الدولي، و20 مليون جنيه من محافظة جنوب سيناء.

وأعلن المحافظ، أنه سيتم افتتاح المرحلتين الأولى والثانية في نهاية نوفمبر المقبل، بتكلفة إجمالية تصل إلى 165 مليون جنيه، لافتًا إلى أن المرحلة الثانية تشمل استكمال الرصيف البحري بطول 130 مترا وعمق 5 أمتار، وإنشاء مصنع ثلج على مساحة 2500 متر مربع، وثلاجة حفظ بطاقة تخزينية تبلغ 30 طنا، ومنطقة للتعليب ورفع كفاءة منطقة القزق، وإعادة تخطيطها واستكمال شبكات البنية التحتية وأعمال تنسيق الموقع، وتبلغ تكلفة هذه المرحلة 120 مليون جنيه.

وقال، إنه سيتم استئناف العمل بالمرحلة الثالثة، عقب افتتاح المرحلتين السابقتين، لافتا إلى أن المرحلة الثالثة تشمل رفع كفاءة وتجديد سقالة الكيلاني، والمنشآت الإدارية وشبكات البنية التحتية، واستكمال البنية التحتية للمصانع، وتتكلف هذه المرحلة 30 مليون جنيه ليصبح إجمالي التكلفة 195 مليون جنيه.

ومن المقرر، أن يقوم وزير الزراعة بتفقد مزرعة مصر الخير لتسمين العجول ومزعة المغربي.