بعد اعتزاله اللعب الدولي.. مسيرة تاريخية لـ «الحضري» مع الفراعنة

بعد اعتزاله اللعب الدولي.. مسيرة تاريخية لـ «الحضري» مع الفراعنة الحضري

قدم الحارس الدولي المصري المخضرم صاحب الـ45 عاماً مسيرة تاريخية حافلة بالإنجازات، والبطولات المختلفة مع المنتخب المصري.

ووضع الحارس المخضرم الأبرز في تاريخ حراسة المرمى المصيرية اليوم حداً لمسيرته، وذلك عقب إعلانه اعتزال اللعب الدولي، وذلك بعد مشاركته الأخيرة مع الفراعنة ببطولة كأس العالم الاخيرة بروسيا عام 2018.

وخاض الحضري مع المنتخب المصري 159 مباراة دولية، وذلك خلال الفترة التي شارك فيها رفقة كتيبة الساجدين من عام 1996، وحتى عام 2018 في مسيرة دولية عامرة استمرت قرابة الـ22 عاماً.

وتوج الحضري بخمس بطولات مع منتخب مصر طوال تاريخه، وهي كأس أمم أفريقيا أربع مرات أعوام 1998، 2006، 2008، 2010، و بطولة دورة الألعاب الافريقية مرة وحيدة 1995.

وحصل على لقب أفضل حارس مرمى في ثلاث بطولات أمم أفريقيا 2006، و2008، و2010.

ويعد الحضري أكبر لاعب يشارك في تاريخ كأس أمم أفريقيا بعد أن تواجد في مباراة منتخبي مصر، ومالي في المجموعة الرابعة من الدور الأول ضمن بطولة كأس أمم الأفريقية الأخيرة بالجابون لعام 2017.

كما أن الحضري هو أكبر لاعب، وقائد في التاريخ يشارك في منافسات كأس العالم لكرة القدم بروسيا 2018، وشارك في المباراة، وعمره 45 عاماً و161 يوماً، ليصبح أكبر لاعب سنًاً في تاريخ المونديال متخطياً رقم الحارس الكولومبي فريد موندراجون الذي لعب في مونديال البرازيل 2014، وهو في عمر الـ 43 يوماً، وثلاثة أيام.

وهو أول حارس مرمى عربي، وأفريقي يتصدى لضربة جزاء ببطولة كأس العالم، وذلك عندما تصدى لركلة جزاء للمنتخب السعودي أمام المنتخب المصري بالجولة الثالثة لدور المجموعات من المونديال الروسي الأخير.

أول مباراة يشارك فيها الحضري رفقة المنتخب المصري كانت أمام بوليفيا ببطولة كأس القارات، وانتهت بالتعادل الإيجابي 2-2، في حين أن اخر مباراة رسمية كانت أمام السعودية، وانتهت بخسارة الفراعنة بنتيجة 2-1، بالجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا.