نائب مدير حملة ترامب السابق يكشف تفاصيل عن تهرب مانافورت من الضرائب

نائب مدير حملة ترامب السابق يكشف تفاصيل عن تهرب مانافورت من الضرائب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب

أ ف ب

إضافة تعليق

وصف ريك جيتس، الشاهد الرئيسى فى محاكمة بول مانافورت المدير السابق للحملة الانتخابية للرئيس الأمريكى دونالد ترامب، الثلاثاء بالتفصيل كيف ساعد مانافورت على التهرب من الضرائب على ملايين الدولارات التى كسبها خلال استشارات سياسية فى أوكرانيا.

واعترف جيتس (46 عاما)، الذى كان شريك أعمال مانافورت لفترة طويلة، بالتآمر فى فبراير الماضى، ويتعاون مع الحكومة مقابل تخفيف حكم السجن عليه.

وأدلى بشهادته لليوم الثانى على التوالى أمام محكمة مكتظة فى محاكمة مانافورت بتهمة التهرب الضريبى والاحتيال على البنوك فى الكسندريا فى فيرجينيا.

ومانافورت (69 عاماً) أول متهم يمثل أمام المحكمة لمواجهة اتهامات انبثقت من تحقيقات المحقق الخاص روبرت مولر فى التدخل الروسى فى انتخابات الرئاسة 2016.

إلا أنه لا يحاكم بتهم تتعلق بفترة عمله لمدة ثلاثة أشهر مديرا لحملة ترامب الانتخابية.

وشرح جيتس لهيئة المحلفين المؤلفة من ستة رجال وست نساء حسابات البنوك الأجنبية التى استخدمها مانافورت لإخفاء الأموال التى حصل عليها من سياسيين فى أوكرانيا.

وأوضح غيتس كيف أن الأوكرانيين أودعوا ملايين الدولارات واليورو فى أكثر من 12 حسابا فى قبرص من دون إبلاغ هيئة الدخل المحلية.

وقال أن مانافورت "كان دائماً مسيطراً على حساباته".

وأضاف أنه بناء على تعليمات مانافورت لم يتم إبلاغ محاسبيه بما يكسب.

كما أفاد للمحكمة أن مانافورت كان يدفع ثمن ملابسه والعناية بحديقته وغيرها من النفقات الشخصية باستخدام تحويلات من حساباته فى قبرص وحسابات فى سانت فنسنت وجرينادين.

وأقر غيتس أنه قام "بدفعات غير مصرح بها" لنفسه من حسابات غرينادين.

والاثنين قال أن الدفعات التى كان يصفها فى الفواتير بأنها مصاريف شخصية، تصل إلى مئات آلاف الدولارات.

وأضاف أنه عندما انتهى عملهما فى أوكرانيا فى 2015 أصبح مانافورت يجد صعوبة فى دفع فواتيره ولم يكن لديه زبائن آخرين فى ذلك الوقت.

وقال أن مانافورت طلب منه إخفاء الدخل على أنه قروض.

وأوضح ان "فكرة تحويل الدخل الى قروض خفضت مستحقات الضرائب الكلية".

ويتوقع أن يستجوب محامو الدفاع جيتس فى وقت لاحق الثلاثاء.

وعمل غيتس لحساب مانافورت من 2006 حتى 2016 وشغل منصب نائب مدير حملة ترامب الانتخابية تحت إدارة مانافورت.

ومن المقرر أن يمثل مانافورت أمام المحكمة فى أيلول/سبتمبر بتهم أخرى وجهها له مولر بالتآمر وغسيل الأموال وعدم تسجيل نفسه عميلاً لدى دولة أجنبية.

ووجه مولر التهم ل32 شخصا حتى الأن لعلاقتهم بتحقيقه فيما اذا كان أفراد من حملة ترامب الانتخابية تواطؤوا مع روسيا لهزم المرشحة الديموقراطية هيلارى كلينتون.

إضافة تعليق