تفريغ كاميرات «المصل واللقاح» لكشف غموض احتراق سيارة الدقى

تفريغ كاميرات «المصل واللقاح» لكشف غموض احتراق سيارة الدقى انفجار سيارة - صورة أرشيفية

الأخبار المتعلقة

بالفيديو| التفاصيل الكاملة لـ"حادث الدقي": كلمة السر "بائع الورد"

محافظ الجيزة يصل لموقع حادث الدقي

"الصحة": لا وفيات بـ"حادث الدقي".. وارتفاع عدد المصابين لـ13 حالة

"ميكانيكية" يفسرون لـ"الوطن" أسباب انفجار سيارة الدقي

تحفظت نيابة شمال الجيزة الكلية، بإشراف المستشار وائل الدرديرى، المحامى العام الأول لنيابات شمال، اليوم، على كاميرات مبنى «المصل واللقاح» المجاور لموقع انفجار سيارة فى شارع البطل أحمد عبدالعزيز بمنطقة الدقى، لتفريغها ومعرفة مشاهد قبل وبعد وأثناء الحادث لكشف ملابساته.

كانت الشرطة أرجعت حريق السيارة إلى ماس كهربائى امتد لخزان الوقود، ما أدى لحدوث انفجار أسفر عن احتراق سيارة ميكروباص، و3 سيارات ملاكى، وتحطم نوافذ مبنى المصل واللقاح، الذى يقع فى الجهة المقابلة للانفجار، أمام مطلع كوبرى 6 أكتوبر، صباح أمس.

وقالت مصادر إن النيابة تُجرى تحقيقات موسَّعة فى الحادث، خاصة أن المنطقة التى شهدته حيوية، وصوت انفجار السيارة كان له دوىّ كبير بمنطقة الدقى.

وبدأ فريق البحث الذى يضم ضباط إدارة البحث الجنائى بالجيزة، تحت إشراف اللواء مصطفى شحاتة، مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، واللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة للمباحث، فى فحص «شاسيه» السيارة المتفحمة، لتحديد هوية مالكها، واستدعائه لمناقشته فى ملابسات الواقعة، وسبب ركنه السيارة أمام مطلع الكوبرى.