النيابة الإدارية تحيل إمام مسجد ومقيم شعائر بالمنيا للمحاكمة العاجلة

النيابة الإدارية تحيل إمام مسجد ومقيم شعائر بالمنيا للمحاكمة العاجلة النيابة الإدارية _ ارشيفية

كتب عبد الله محمود

إضافة تعليق

أمرت النيابة الإدارية بملوي بإحالة إمام مسجد التقوى التابع لإدارة الأوقاف بمركز ومدينة ملوي، ومُقيم الشعائر بالمسجد سابقاً وحالياً بإدارة أوقاف مركز دِروه، وذلك عقب تلقى النيابة بلاغ الإدارة القانونية بمديرية الأوقاف بمحافظة المنيا، بإدخال المتهمين أسطوانة "غاز البوتاجاز" داخل المسجد للاستخدام في الأغراض الشخصية بالمخالفة للقواعد، الأمر الذي ترتب عليه اشتعال النيران ونشوب حريق داخل المسجد ووفاة اثنين من المصلين، وإصابة عدد آخر أثناء إقامة شعائر صلاة الفجر.

وكانت النيابة الإدارية بملوي أجرت تحقيقاتها بإشراف عبد الحليم علي عبد الحليم وكيل أول النيابة ، والمستشار محمد فايز أبو سمرة مدير نيابة ملوي الإدارية، أسفرت عن ثبوت مسئولية المتهمين عن إدخال الأسطوانة واستخدامها في الطهي ، وذلك رغم حظر استخدام أسطوانات الغاز داخل المساجد.

كما استمعت النيابة لأقوال مدير إدارة الدعوة بمديرية أوقاف المنيا والذي أقر بحظر استخدام أسطوانات الغاز داخل المساجد، وذلك حفاظا على قدسيتها وحفاظا على أرواح المصلين، الأمر الذي يعد خرقا للوائح ومخالفة للتعليمات المعمول بها، كما أثبتت التحقيقات أن المختصين بإدارة التفتيش بأوقاف ملوي سبق لهم المرور على المسجد قبل الحادث ولم يكن هناك أي أسطوانات.

فيما وجه مدير إدارة الأوقاف بملوي جميع أئمة المساجد بعدم إقامة أي موائد داخل المساجد، الأمر الذي لم يلتزم به المتهمان، ما تسبب في حدوث الحريق الذى أسفر عن وفاة المجنى عليهم.

وانتهت النيابة الإدارية بملوي إلى إحالة المتهمين للمحاكمة العاجلة، وذلك للسماح بدخول أسطوانة غاز داخل المسجد، الأمر الذي أدى إلي نشوب حريق أودى بحياة شخصين، وأحدث عدد من الإصابات بالمصلين وقت إقامة شعائر صلاة الفجر.

إضافة تعليق