كامل الوزير يتفقد الاستعدادات النهائية بمشروع قناطر أسيوط الجديدة

كامل الوزير يتفقد الاستعدادات النهائية بمشروع قناطر أسيوط الجديدة جانب من الجولة

أسيوط /ضحا صالح

إضافة تعليق

تفقد المهندس اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة يرافقه المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط واللواء أركان حرب توفيق خالد سعيد قائد المنطقة الجنوبية العسكرية الاستعدادات النهائية لافتتاح مشروع قناطر اسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية والتى تستعد لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لافتتاحها رسميا، لتضاف إلى سلسلة الإنجازات والمشروعات القومية التى تمت فى عهد الرئيس السيسى.

رافقهم خلال الجولة المهندس مجدى عباس المهندس المقيم لمشروع قناطر أسيوط الجديدة والمهندس بدوى مجاهد ممثلا عن هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء وأيمن محروس رئيس حى شرق وصلاح عامر مدير المتابعة الميدانية بالمحافظة.

وأشاد اللواء أركان حرب كامل الوزير – خلال الزيارة - بمجهودات المهندسين والعمال المصريين فى تنفيذ المشروع ليضاف مشروع قناطر أسيوط الجديدة هذا الصرح العملاق إلى سلسلة المشروعات القومية التى تم تنفيذها لتساهم فى تحسين الرى فى زمام اقليم مصر الوسطى وتحسين الملاحة النهرية وتوليد طاقة نظيفة تعادل 32 ميجا وات والذى يعد سد عالى جديد يتم إنشائه على نهر النيل.

وتفقد اللواء كامل الوزير ومحافظ أسيوط القطاعات المختلفة للمشروع والوقوف على الاستعدادات النهائية التى تم تنفيذها لافتتاح القناة كما تفقدوا بعض منافذ القوات المسلحة المتحركة بمنطقة الوليدية لبيع المواد الغذائية واللحوم بأسعار مخفضة للمواطنين وسط اقبال كبير من الاهالى على شراء اللحوم بسعر 45 جنيها للكيلو والذين أشادوا بدور القوات المسلحة فى توفير المواد الغذائية واللحوم بأسعار مخفضة ومحاربة تجار السوق السوداء وضبط الأسعار من خلال المنافذ المتعددة الثابتة والمتحركة بالقرى والمراكز.

وأشار المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط إلى انتهاء الاستعدادات الأخيرة لافتتاح مشروع القناطر الجديدة ومحطتها الكهرومائية وتقديم كافة الدعم والمساعدة والتنسيق بين كافة الجهات المعنية بوزارة الموارد المائية والرى والشركات المنفذة للمشروع ودعم الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمنطقة الجنوبية العسكرية ليخرج هذا المشروع العملاق إلى النور والذى يشرف بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى لافتتاحه رسميا وسط عدد من المشروعات التنموية والخدمية ببعض المحافظات والتى سيتم افتتاحها خلال الزيارة المرتقبة للرئيس بحضور عدد كبير من الوزراء.

وأضاف المحافظ أن مشروع القناطر الجديدة يعد أكبر مشروع مائى على نهر النيل حتى الآن وهو بديل قناطر اسيوط القديمة التى تم إنشاؤها عام 1898 وتم تنفيذه لتحسين الرى فى زمام إقليم مصر الوسطى والواقع خلف فم ترعة الإبراهيمية بمساحة 1,65 مليون فدان والتى توفر مياه الرى بـ5 محافظات "أسيوط والمنيا وبنى سويف والفيوم والجيزة" بالإضافة إلى تحسين الملاحة النهرية من خلال إنشاء هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى علاوة على إنتاج طاقة كهربائية نظيفة من خلال محطة توليد كهرومائية بقدرة 32 ميجاوات وكذلك توفير محور مرورى جديد بإنشاء كوبرى حمولة 70 طن أعلى القناطر الجديدة لربط شرق وغرب النيل بتكلفة اجمالية بلغت حوالى 6.5 مليار جنيه بدعم مشترك بين الحكومة المصرية والحكومة الألمانية ممثلة فى بنك التعمير الألمانى وعمل به أكثر من 7500 عامل حتى الآن.

إضافة تعليق