العائدات للفن.. بعد خلع الحجاب والنقاب

العائدات للفن.. بعد خلع الحجاب والنقاب

لكل منا قناعاته التي يؤمن بها، كذلك الفنان الذي هو في الأساس إنسان طبيعي له أهدافه وأحلامه، وتمر على شخصيته تطورات تختلف من فترة لأخرى، ولكن في الفترة الأخيرة تكررت حالات الاعتزال وارتداء الحجاب أو النقاب بين الفنانات، وهن مقتنعات بقرارهن؛ ليعدن مرة أخرى ويخلعن هذه الأغطية بهدف العودة للحياة الفنية التي تركوها.

وتكرار هذه الحالات بين الفنانات المصرية مؤخرًا، أصبح مادة ثرية للجدل، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين مؤيد ومعارض، وهو ماتجلى في أحدث حالات خلع النقاب ثم الحجاب التي قامت به الفنان حلا شيحة.

وترصد «الشروق» في التقرير التالي أشهر تلك الحالات..

حلا شيحة

«حلا شيحة»:

أعلنت الفنانة حلا شيحا أمس، عن عودتها للتمثيل مرة أخرى بعد قرارها اعتزال الفن خلال السنوات الماضية وارتدائها الحجاب ثم قرارها بارتداء النقاب، وكشفت حلا شيحا عن صورتها الأولى بعد عودتها من قرار الاعتزال للتمثيل مرة أخرى وخلعها الحجاب.

واعتزلت «حلا» التمثيل منذ 12 عامًا بعد تقديمها فيلم «كامل الأوصاف» عام 2006 مع الفنان عامر منيب، وذلك بعد مشاركتها في العديد من الأفلام الناجحة منها «السلم والثعبان، وسحر العيون، واللمبي»، كما اختارها النجم الكبير عادل إمام في بطولة فيلم «عريس من جهة أمنية».

وقبل شهر نشر محمد عماد دكتور الإسنان الخاص بـ«حلا» صورة وهو يقف جوارها وهي ترتدي الحجاب، ووقتها تساءل الكثيرون عن سبب قرار شيحا المفاجىء بخلع النقاب؛ ليعود الدكتور نفسه أمس وينشر صورته إلى جانب «حلا»، ولكن بعدما خلعت الحجاب أيضا.

شهيرة

«شهيرة»:

في مايو الماضي، كشفت الفنانة المعتزلة شهيرة، زوجة الفنان محمود ياسين، عن عودتها للعمل الفني في وقت قريب، خلال لقائها في برنامج شيخ الحارة مع الإعلامية بسمة وهبة، وقالت إنها «كانت تعاني من السحر، وقامت بفكه وإحدى الفنانات هي من قامت بعمله لها».

«شهيرة»، التي اعتزلت منذ 25 عاما، بدأت تظهر بشكل متكرر في الفترة الأخيرة، وقد غيرت من شكل ربطات حجابها، فكانت إما تظهر بربطات حجاب صغيرة وتكشف عن جزء من شعرها، وأحيانا تستعين بـ«كاب» لتغطيته.

لكنها تخلت عن كل هذا، العام الماضي، في صورة نشرتها خبيرة التجميل راندا عبدالسلام عبر حسابها في موقع «انستجرام» دون حجاب؛ ليظهر شعرها الأصفر الطويل كاملا، وتساءل البعض هل تخلت الفنانة عن حجابها أم لا.

#شاهيرا القمر ال بموت فيها من صغرى بحبك اووووى انتى الرقة كلها ❤️❤️❤️😍

A post shared by Randa Abd Elslam (@randa_abdelslam_official) on Dec 27, 2017 at 9:52am PST

عبير صبري

«عبير صبري»:

ارتدت الحجاب عام 2002 وتركت التمثيل نهائيًا بعد فيلم «فلاح في الكونجرس»، وقدمت عددا من البرامج الدينية والاجتماعية على القنوات الفضائية، وخلعت الحجاب في عام 2007 بعد ظهورها كمذيعة محجبة، وبررت ذلك بأن المحجبات فرصهن ضعيفة وقليلة في التمثيل، وأنها تسعى للحصول على فرص كبيرة في مجال الفن، بعد أن كانت لا تجد عملا تحصل منه على قوت يومها، وعملت بعدها أعمال درامية وسينمائية أشهرها مسلسل «مع سبق الإصرار»، وفيلما «أحاسيس»، و«نور عيني».

سهير رمزي

«سهير رمزي»:

اعتزلت التمثيل في عام 1993 ولكنها قررت العودة للتمثيل بحجابها في مسلسل «حبيب الروح» في عام 2006، وظهرت سهير رمزي بدون غطاء للرأس منذ أشهر أثناء تواجدها في الساحل الشمالي، واعتقد الجميع بأنها تخلت عن الحجاب الذي ارتدته منذ أكثر من 20 عامًا.

وردّت «رمزي» على الانتقادات، التي وُجهت لها، بعد ظهور صور لها وجزء كبير من شعرها دون غطاء، وقالت إنها محتشمة وليست محجبة، موضحة أنها ترى الحجاب ليس مجرد غطاء للرأس مع ارتداء ملابس ضيقة، لأن هذا مفهوم خاطئ في رأيها، وأن كل ما تفعله هي أنها ترتدي ملابس محتشمة وتغطي شعرها بأي شيء، سواء بوشاح أو قبعة.

وعادت للظهور مجددًا بالحجاب، ولكن فوجئ البعض الجمعة الماضية بخلعها للحجاب أثناء الاحتفال بعيد ميلادها مع زوجها رجل الأعمال علاء الشربيني.

شهيناز

«شاهيناز»:

بعد الشهرة الواسعة، التي اشتهرت بها مطربة مسابقة «ستار ميكر» في الموسم الأول، قررت شاهيناز ارتداء الحجاب واعتزال الفن، وبعد فترة عادت مرة أخرى، ولكن من خلال الأغاني الدينية وتقديم البرامج، وفي يناير عام 2017، ظهرت شاهيناز دون حجاب، وبعدها بفترة أعلنت عن ألبومها الغنائي الجديد.

«شاهيناز» التي بدأت مشوارها الغنائي من خلال أغنية «قولي قولي»، ثم أنتجت الشركة المنتجة لبرنامج «ستار ميكر» أولى ألبوماتها «على إيه»، وحقق نجاحا كبيرا عام 2003 استطاعت أن تحقق نجاحا كبيرا في مدة قصيرة، وقدمت عدة ألبومات لاقت كل منها نجاحا كبيرا، وانتقلت بعد ذلك إلى شركة روتانا وتعاونت معها من خلال ألبومين، وقررت في 2008 اعتزال الغناء نهائيا، وارتداء الحجاب، وبعد فترة عادت مرة أخرى، ولكن من خلال الأغاني الدينية وتقديم البرامج، وفي يناير عام 2017، ظهرت شاهيناز دون حجاب، وبعدها بفترة أعلنت عن ألبومها الغنائي الجديد.

نورهان

«نورهان»:

بعد شهرتها في مسلسل «عائلة الحاج متولي» اختفت نورهان عن الأضواء لفترة، بسبب اهتمامها بعائلتها، وظهرت خلالها وهي ترتدي الحجاب، إلا أنها عادت للتمثيل من جديد دون حجاب وقررت العودة إلى التمثيل بعد انفصالها عن زوجها.

إيمان العاصي «إيمان العاصي»:
قامت «العاصي» بارتداء الحجاب وخلعه مرتين، فبعد نجاحها في بداية مشوارها الفني في مسلسل «حضرة المتهم أبي»، قررت اعتزال الفن وارتداء الحجاب، لتعود مرة أخرى بدونه، ولتستمر فترة قبل أن ترتدي الحجاب وتعتزل الفن للمرة الثانية، لتعود مؤخرا للفن وبدون حجاب.

موناليزا

«موناليزا»:

«موناليزا» بدأت العمل الفني عام 1997، واشتهرت بعد فيلم «همام في أمستردام» عام 1999 مع الفنان الكوميدي محمد هنيدي وقدمت بعض الأعمال في السينما والتلفزيون والمسرح بعد ذلك، ولكنها بعام 2002 أعلنت اعتزالها المجال الفني، وغيرت دينتها من مسيحية ودخلت إلى الإسلام، وارتدت الحجاب بعد ذلك، ولكن في نهاية عام 2014 ظهرت في لقاء تلفزيوني بعد خلعها الحجاب مؤكدة قررها للعودة للتمثيل.

سوسن بدر

«سوسن بدر»:
ارتدت سوسن بدر الحجاب لمدة عامين، قبل أن تعود وتخلعه، وقد تحدثت سوسن سابقا عن تجربتها، وقالت إنها قررت ارتداء الحجاب في لحظة اكتشاف عقبت زلزال عام 1992 مبررة ذلك بأنها لا تعرف الكثير عن دينها، ولكن سرعان ما خلعت حجابها.

دينا

«دينا»: تعرضت الفنانة الاستعراضية دينا لأزمة شخصية في فترة زواجها برجل الأعمال حسام أبو الفتوح، وانتشار مقاطع فيديو مسيئة لها، فقررت ارتداء الحجاب وتأدية فريضة الحج، ولكن بعد 3 أشهر فقط تخلت دينا عن الحجاب وعادت للرقص والفن مرة أخرى.

غادة عادل

«غادة عادل»:

بعد زواجها من المنتج والمخرج مجدي الهواري عام 1997، ترددت أنباء حول ارتداء الفنانة غادة عادل الحجاب بضغط من زوجها بعد مطالبتها بعدم التمثيل سوى في أعماله فقط، وهو ما أثار غضبها فاتخذت قرارًا بالحجاب والاعتزال، ولكنها تخلت عنه عام 2003، وعادت للتمثيل مرة أخرى دون حجاب، ورفضت التحدث عن ذلك قائلة: «لا أسمح لأحد بالتدخل في شئوني».

غنوة

«غنوة»:

«غنوة محمد علي سليمان».. هي ابنة الملحن الشهير محمد علي سليمان، وشقيقة المطربة أنغام، ارتدت الحجاب لفترة ولكنها خلعتها لتعود للغناء، ودخلت التمثيل بعدها أيام، وأخر أعمالها مسلسل «الأب الروحي».

ميرنا المهندس

«ميرنا المهندس»:

اعتزلت الفنانة الراحلة الحياة الفنية عام 2002، وارتدت الحجاب، بعدما أعلنت إصابتها بمرض السرطان لكنها عادت للساحة الفنية، حينما استقرت حالتها الصحية، وخلعت الحجاب، وأكدت أنه ليس من حق أي شخص محاسبتها، وأنها تواظب على فروض الصلاة، وأن علاقتها بالله شيء خاص بها، ورحلت ميرنا في 5 أغسطس عام 2015 متأثرة بمرضها.