رئيس قناطر أسيوط الجديدة: المشروع يساعد على توليد الكهرباء.. فيديو

رئيس قناطر أسيوط الجديدة: المشروع يساعد على توليد الكهرباء.. فيديو صورة من الحدث

قال المهندس مجدى عباس رئيس الإدارة المركزية لمشروع قناطر أسيوط الجديدة، إن قصة بداية مشروع القناطر بدأت منذ عام 2000، وذلك بمجموعة من دراسات الجدوى، بهدف تقييم قناطر أسيوط القديمة لاتخاذ القرار بالإحلال أو التدعيم، وبعد البحث والدراسة الفنية والاجتماعية والبيئية والاقتصادية، تم على الفور اتخاذ القرار بإنشاء قناطر جديدة خلف القناطر القديمة.

وأشار مجدى عباس، عبر لقائه مع برنامج "صباح دريم" المذاع على فضائية "دريم"، مع الإعلامية قصواء الخلالي، أنه منذ عام 2005 بدأت أعمال إعداد المستندات لطرح والترسية المشروع فى 2010، وبدأ التنفيذ بالفعل فى 2 مايو 2012، وهو الوقت المناسب للبدء فى أعمال القناطر الجديدة.

وأوضح رئيس الإدارة المركزية لمشروع قناطر أسيوط الجديدة، أن القناطر الجديدة تتكون من 2 هاويس ملاحى، عابر1 / 17 مترا فى غرفة ملاحية 156 مترا، وأن الهاويس يحتوى على غاطس ملاحى طوال العام لا يقل عن 3 امتار، حتى يسمح بمرور كل الوحدات النهرية بدون إعاقة، مثلما كان يحدث فى قناطر أسيوط القديمة فى فترة السدة الشتوية، كما أن المكون الثاني المهم والأساسي للمشروع، هو البوابات.

وتابع رئيس الإدارة المركزية لمشروع قناطر أسيوط الجديدة، أن المشروع به 8 بوابات عرض الواحد منهم 17 مترا، لتمرير 7 آلاف متر مكعب فى السنة، للتحكم فى المياه عند قناطر أسيوط لتوفير المياه اللازمة لرى مليون و650 ألف فدان فى 5 محافظات هم: "أسيوط والمنيا وبنى سويف والفيوم والجيزة"، ما يحقق الهدف من المشروع وهو التحكم فى المياه للاستفادة منه فى توليد الكهرباء.