الكشف عن هوية إرهابي كنيسة العذراء بمسطرد

الكشف عن هوية إرهابي كنيسة العذراء بمسطرد احباط محاولة إرهابية لتفجير كنيسة العذراء

كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوي، هوية المتهم الرئيسي في محاولة تفجير كنيسة العذراء مريم بمسطرد عن طريق استخدام حزام ناسف.

وقالت المصادر في تصريحات لـ"صدى البلد"، ان المتهم يدعى عمر محمد مصطفى من مواليد 1989 يقطن في مصر الجديدة ويحمل كارنيه شركة بترول مزور.

وأكدت المصادر، أن الإرهابي ترجل علي قديمه من منطقة الخصوص متوجها إلي الكنيسة ومرتديا زي عمال أحد شركات المقاولات، وعند اقترابه من مبني الكنيسة اشتبه فيه أحد عناصر الأمن وعند محاولته للهروب قام بتفجير نفسه.

وكانت النيابة العامة، امرت مصلحة الطب الشرعي بسحب عينة DNA من جثة الإرهابي الذي استهدف كنيسة العذراء مريم بمسطرد، للتعرف على هويته.

كما أمرت النيابة العامة، بالتحفظ على كاميرات المراقبة الخاصة بكنيسة العذراء مريم، واستكملت فرق النيابة الاستماع لشهود العيان في الواقعة.

وكشفت المعاينة الأولية للنيابة العامة، أن التفجير الذي استهدف كنيسة العذراء مريم لم ينتج عنه أي تلفيات أو وفيات أو مصابين وأن الإرهابي كان يحاول استهداف الكنيسة من خلال حزام ناسف.

وأكد اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، رفع حالة الطوارئ بمحيط الكنائس ودور العبادة والمطرانيات على مستوى المحافظة عقب تفجير إرهابى نفسه بشبرا الخيمة.

وقال مدير الأمن إن قوات الأمن فرضت كردونا أمنيا حول كنيسة العذراء بشبرا الخيمة، وتم نقل أشلاء جثة الإرهابى إلى المستشفى للكشف على هويته.

وطالب "طبلية" قوات الأمن المكلفة بتأمين الكنائس والمنشآت المهمة باليقظة التامة والتعامل بكل حزم مع أى حالات خارجة عن القانون وكذا الاشتباه مع أى عناصر مجهولة.

فيما كشفت التحقيقات الأولية أن شخصا مجهولا كان قادما من ناحية الخصوص بالقرب من كوبرى البترول شاهد قوات الأمن أمام كنيسة العذراء، فانتابته حالة من الارتباك وحاول الرجوع من نفس الطريق، فانفجر مكانه، وتوصلت التحريات إلى أن الإرهابى المنتحر كانت مترجلا.

وكانت قوات الأمن بالقليوبية نجحت فى إحباط محاولة قيام إرهابي باستهداف كنيسة العذراء بمسطرد بشبرا الخيمة، فيما قام المتهم بتفجير نفسه بواسطة حزام ناسف فى أحد الشوارع بالمنطقة، ولم يسفر الحادث عن وقوع أي إصابات أو خسائر فى الأرواح من قبل قوات الأمن أو المواطنين.

وقال مصدر أمنى مسئول بمديرية أمن القليوبية إنه أثناء قيام قوات الأمن المكلفة بتأمين كنيسة العذراء بمنطقة مسطرد بحى شرق شبرا الخيمة بمتابعة الحالة الأمنية، شاهدت أحد الأشخاص المجهولين يتجه إلى مبنى الكنيسة وعندما حاولوا الاقتراب منه فر هاربا بطريق شركات البترول من ناحية مسطرد وقام بتفجير نفسه.

وأكد المصدر أنه تم التحفظ على جثة الإرهابى بعد تحولها إلى أشلاء نتيجة الانفجار، مؤكدا أن مبنى الكنيسة آمن تماما.