فيديو.. متحدث «الأوقاف»: الفساد كان موجودا بالوزارة قبل 30 يونيو

فيديو.. متحدث «الأوقاف»: الفساد كان موجودا بالوزارة قبل 30 يونيو

قال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، إن بناء الزوايا كان مدخلًا للواسطة والمحسوبية والفساد في وزارة الأوقاف، لكن ذلك كان قبل ثورة 30 يونيو، متابعًا: «كانت هناك أبواب من الفساد مثل السوس ينخر في الوزارة».

وأضاف «طايع»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مانشيت»، المذاع عبر فضائية «النهار»، أمس الأحد، أن محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، كان قد اتخذ قرارًا بمنع ضم المساجد والزوايا بالعمالة، لأنها كانت تفتح أبوابًا من الفساد، موضحًا أن البعض رفع دعوى قضائية في مجلس الدولة ضد قرار الوزير، لكن تم الحكم بصحة قرار الوزير.

وأشار إلى استيلاء البعض على أموال طائلة من الناس بحجة توظيفهم، لكن حال قرار الوزير حال بينهم وبين التعيين، فأصبحت القضية بين المواطن والشخص الذي حصل على الأموال، لكن لا دخل لوزارة الأوقاف في هذا الأمر.

وتابع: «ولكن هؤلاء الذين أخذوا الأموال لا علاقة لهم بالأوقاف، والدكتور محمد مختار جمعة يضرب بيد من حديد في الفساد»، مشيرًا كذلك إلى محاسبة أي قيادة أو مسؤول أو موظف بالوزارة إذا ثبت اضطلاعه بهذا الأمر.