مقدم بلاغ «الفعل الفاضح» في خالد علي: «لست ممولا من أحد.. والمتهم تحدى الدولة»

مقدم بلاغ «الفعل الفاضح» في خالد علي: «لست ممولا من أحد.. والمتهم تحدى الدولة»

قال المحامي سمير صبري، في شهادته بقضية «الفعل الفاضح»، التي يحاكم فيها المحامي الحقوقي خالد علي، أمام محكمة جنح مستأنف الدقي، «إنه ليس لديه عداوة مع المتهم»، مضيفًا أن خالد علي أقر في تحقيقات النيابة العامة، بارتكاب تلك الإشارة الفاضحة.

وأضاف «صبري»، «الفعل الفاضح الذي ارتكبه "علي" ما هو إلا تحدي مع أجهزة الدولة فور نطق المحكمة الإدارية العليا بحكمها بمصرية جزيرتي "تيران وصنافير" في يناير الماضي 2017».

وتابع: «تلك الإشارة موجهة لكل من قال إن الجزر سعودية وليست مصرية».

وأوضح، أن جميع البلاغات التي يتقدم بها تكون برغبة شخصية منه، متابعًا: «لست مدفوعًا من أحد.. الناس بتقول إن أنا ممول وتبع الرئاسة.. أنا تبع نفسي وكل ما يقال كذب، أخرها إنهم قالوا عليا إني مت في حادثة أول إمبارح».

ووصل المحامي الحقوقي خالد علي، لمقر محكمة جنح مستأنف الدقي لنظر استئنافه على حكم حبسه 3 أشهر في القضية المعروفة إعلاميا بـ«الفعل الفاضح»، وسط تشديدات أمنية، حيث طوقت قوات الأمن المحكمة ومنعت دخول المصورين، فيما سمحت للمحررين الصحفيين بالحضور.

وحضر المحامي مالك عدلي ونجاد البرعي والمحامي طاهر أبو النصر وعدد من أنصار خالد علي.

وفي شهر سبتمبر كانت محكمة جنح أول درجة قد أدانت المحكمة «علي» بارتكاب فعل فاضح بصورة علانية من شأنه خدش الحياء العام في أعقاب صدور حكم المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة في شهر يناير الماضي المتعلق بجزيرتي «تيران وصنافير».