عاجل| النيابة تحتجز والدة ضحايا "مذبحة بنها" بالقليوبية

عاجل| النيابة تحتجز والدة ضحايا "مذبحة بنها" بالقليوبية والدة أطفال مذبحة بنها

الأخبار المتعلقة

عاجل| والدة أطفال "مذبحة بنها" للنيابة: "عرفت الحادث من الإعلام"

النيابة تستمع لأقوال عائلة ضحايا "مذبحة بنها: "الأم قتلتهم"

شقيقة والد ضحايا "مذبحة بنها": "وصلت لنا رسالة منه بإنه هينتحر"

معاينة المباحث: شقة ضحايا "مذبحة بنها" مغلقة من الداخل وبها سرير واحد

قررت نيابة بنها بإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام لنيابات شمال القليوبية، الليلة، حجز "هبة ج."، زوجة المجني عليه وأربعة من أبنائه، والمعروفين إعلاميا بضحايا "مذبحة بنها".

وأمرت النيابة بإعادة عرض الزوجة باكر، رفقة تحريات المباحث لاستكمال التحقيقات معها.

وقالت والدة الأطفال المجني عليهم، إنها الزوجة الأولى للمجني عليه، وخلال الفترة الأخيرة كان دائم الاعتداء عليها بالضرب، بعد زواجه عرفيًا من أخرى، والخميس الماضي تركت المنزل بعد مشاجرة وقعت بينهما، واقترضت من إحدى جيرانها مبلغ 50 جنيهًا، وذهبت إلى مستشفى الجامعة لتلقي العلاج من أثر ضرب زوجها لها، ثم توجهت إلى منزل نجلة خالتها بمدينة شبرا الخيمة، وفي اليوم التالي ذهبت إلى إحدى المستشفيات في شبرا لاستكمال العلاج.

ونفت الزوجة، أمام النيابة، علمها بمقتل أولادها وزوجها إلا من وسائل الإعلام، مؤكدة أنه خلال تلك الفترة لم يحدث بينها وبين زوجها أي اتصال، وعندما علمت بالواقعة سلمت نفسها للشرطة.

كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، قد تلقى إخطارًا من النقيب أحمد ربيع، معاون أول مباحث مركز بنها، بلاغ الأهالي بانبعاث رائحة كريهة من أحد العقارات، بقرية الرملة.

وانتقل اللواء علاء فاروق، مدير المباحث لمحل الواقعة وبصحبته القوة المرافقة والتي ضمت كل من النقيب فادي طه، والنقيب عماد سامى، والنقيب عبدالرحمن زكريا.

وباستئذان النيابة، وفتح باب المسكن، عثرت قوات الأمن على جثامين كل من "(محمد أ. ع.- 38 عامًا- عامل في محل فول وطعمية)، وأبنائه الأربعة، (يوسف- 15 عامًا- بالصف الأول الثانوي)، و(عمرو- 12 عامًا- بالصف الأول الإعدادي) و(سماح- 7 سنوات- بالصف الثاني الابتدائي) و(سما- رضيعة- عامين).

وبالفحص تبين أنه لا يوجد أي كسور في أبواب وشبابيك المنزل، وكان مغلق من الداخل، وأكدت التحريات وجود مشاكل بين الزوج وزوجته، وأن المجني عليه حضر إلى المنطقة منذ فترة، واستأجر الشقة التي يقطن بها هو وزوجته وأولاده، وأمرت النيابة بتشريح الجثث لبيان سبب الوفاة.