انطلاق مناورات النجم الساطع بقاعدة محمد نجيب العسكرية بمشاركة 25 دولة

انطلاق مناورات النجم الساطع بقاعدة محمد نجيب العسكرية بمشاركة 25 دولة قاعدة محمد نجيب العسكرية

كتب زكى القاضى

إضافة تعليق

انطلقت فعاليات التدريب المصرى الأمريكى المشترك "النجم الساطع 2018" والذى يستمر خلال الفترة من 8-20 سبتمبر الجارى بمجمع ميادين التدريب القتالى بقاعدة محمد نجيب العسكرية بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية بمشاركة قوات كلاً من مصر وأمريكا واليونان والأردن وبريطانيا والسعودية والإمارات وإيطاليا وفرنسا و16 دولة آخر ى بصفة مراقب .

وألقى مدير التدريب من الجانب المصرى كلمة رحب فيها بقوات الدول المشاركة على أرض مصر وداخل أكبر قاعدة عسكرية بالشرق الأوسط، مشيراً إلى أن تدريبات النجم الساطع تعد أحد جسور تعزيز روابط الصداقة فى مجال التعاون العسكرى بين الدول المشاركة بما يساهم فى تبادل الخبرات واستخدام أحدث الأسلحة والمعدات ذات التكنولوجيات المتطورة .

من جانبه أعرب اللواء جون مات مدير التدريب من الجانب الأمريكى عن تقديره العميق للقوات المسلحة المصرية على استضافتها للنجم الساطع للعام الثانى على التوالى وعلى حسن الاستقبال والضيافة، مؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر مصر من أهم الشركاء الاستراتيجيين بالمنطقة، كما قدم الشكر لقوات الدول المشاركة، مضيفاً " نحن جميعا أقوى كفريق واحد ولا نستطيع القيام بالعمل الذى نقوم به بدون شركائنا وشرفاً عظيم لى أن أمثل أكثر من 800 أمريكى مشاركين بالنجم الساطع 2018 والذى يبنى على الإنجازات العظيمة فى الأعوام السابقة".

موضحاً أن هدف المشاركة فى مناورات النجم الساطع هو الاستفادة من كل فرصة متاحة للتعاون المشترك لتعزيز العلاقات وتوجيه رسالة واضحة لمن يرغب فى النيل من أوطاننا، مؤكداً أن التدريبات المشتركة تساهم فى إعداد وتدريب القوات وتوضح قيمة العمل المشترك كما أنها تمثل فرصة ذهبية لإيجاد أفضل الطرق لمواجه تهديدات الأمن الإقليمى.

وتفقد قادة قوات الدول المشاركة معرض للأسلحة والمعدات المشتركة فى المناورات والتى شملت معدات حديثة لقوات الدفاع الجوى والمشاة الميكانيكى والمدفعية وعناصر القوات الخاصة، معربين عن سعادتهم بالروح المعنوية العالية للقوات المشاركة من مختلف الدول، آملين أن تحقق تدريبات النجم الساطع 2018 أهدافها المخططة بما يعزز علاقات التعاون العسكرى بين جيوش الدول المشاركة.

ويهدف تدريب النجم الساطع هذا العام إلى تطوير العمل المشترك بين القوات المسلحة المصرية وجيوش الدول الشقيقة والصديقة، كذلك التخطيط على إدارة أعمال القوات البحرية والجوية المشتركة والتدريب على أعمال القتال غير النمطية ومهاجمة البؤر الإرهابية المسلحة وتطهيرها .

كما تتضمن الأنشطة التدريبية تنفيذ مشروع مراكز قيادة مشترك ورماية للقوات البحرية والجوية المشاركة، كذلك تدريب القوات الخاصة على أسلوب تأمين ونجدة هدف حيوي، وعقد ندوة لكبار القادة لتبادل الخبرات التدريبية والعملياتية وتنفيذ رمايات تكتيكية بالذخيرة الحية بالتعاون مع القوات الجوية.

وقد شهدت الأيام الماضية تنظيم وصول القوات المشاركة والتحرك إلى مناطق وميادين التدريب التخصصية استعدادا لبدء فعاليات التدريب .

إضافة تعليق