قافلة الأزهر الطبية لبئر العبد تختتم عملها بعد فحص 4541 مريضا وإجراء ١٤٢ عملية

قافلة الأزهر الطبية لبئر العبد تختتم عملها بعد فحص 4541 مريضا وإجراء ١٤٢ عملية

اختتمت قافلة الأزهر الطبية الموفدة إلى مدينة بئر العبد بشمال سيناء، اليوم الخميس، أعمالها التي استمرت خمسة أيام، قامت خلالها بتوقيع الكشف الطبي على نحو 4541 مريضا، إضافة إلى إجراء 142 عملية جراحية، بعضها يتم إجراؤه للمرة الأولى في مستشفى بئر العبد المركزي، مثل جراحات الأوعية الدموية وجراحات العظام الدقيقة واستئصال الأورام ومناظير المعدة والقولون وجراحة سقف الحلق المشقوق والشفة الأرنبية.

كما تم صرف الأدوية لجميع المرضى بالمجان، وذلك في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين الأزهر الشريف ووزارة الصحة.

وتواصل عمل أطباء القافلة حتى فجر اليوم الخميس لإجراء أكبر قدر من العمليات الجراحية، كما نفذ أعضاء القافلة ثلاث ورش عمل للكوادر الطبية بمستشفى بئر العبد المركزي، حول أحدث طرق تقديم الرعاية الطبية، والاستخدام الأمثل للأجهزة الطبية الحديثة.

وضمت القافلة 24 من أساتذة كليات الطب بجامعة الأزهر، في تخصصات الجراحة العامة، جراحة الأطفال، الأطفال، النساء والتوليد، الرمد، الباطنة، الصدر، التخدير، الأوعية الدموية، العظام، الجلدية، المسالك البولية، الأنف والأذن والحنجرة، والمخ والأعصاب.

وأطلق الأزهر الشريف في الأشهر القليلة الماضية العديد من القوافل الدعوية والإغاثية والطبية للمحافظات الحدودية والنائية، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر، لإدارة القوافل الطبية والإغاثية بتكثيف عملها في داخل مصرَ وخارجها؛ للتخفيف من معاناة المحتاجين وآلام المرضى، انطلاقًا من الدَّور الإنساني والاجتماعي الذي يضطلع به الأزهرُ الشريف، والذي يُعَدّ مُكَمِّلًا لدوره الدعوي والتعليمي.