الأمن التركي يطلق الغاز المسيل للدموع على عمال في مطار إسطنبول

الأمن التركي يطلق الغاز المسيل للدموع على عمال في مطار إسطنبول صورة أرشيفية

الأخبار المتعلقة

غاز مسيل للدموع في برلمان كوسوفو يمنع التصديق على ترسيم الحدود

استنكار لإطلاق الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع داخل مسجد

قوات الأمن التركية تشدد الحراسة على منزل القس الأمريكي

المتحدث باسم الرئاسة التركية يلتقي مستشار الأمن القومي الأمريكي

أطلقت قوات الأمن التركية الغاز المسيل للدموع الجمعة على عمال بناء في مطار اسطنبول الجديد يحتجون على ظروف عملهم الخطرة في المنشأة التي من المقرر أن تفتتح الشهر المقبل، بحسب الاعلام المحلي.

ويعتبر المطار الجديد أحد مشاريع الرئيس رجب طيب اردوغان الجديدة الطموحة للمدينة.

ويقع المطار على البحر الأسود وهو قادر على التعامل مع 90 مليون مسافر سنوياً في البداية، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 150 مليونا بحلول 2023.

وللترويج للمطار هبطت طائرة اردوغان في يونيو قبل أيام من الانتخابات الرئاسية.

إلا أن تقارير تحدثت عن عدد كبير من الوفيات في موقع البناء حيث يعمل نحو 35 ألف شخص على مدار الساعة لإنهاء العمل في الوقت المحدد لافتتاحه في نهاية أكتوبر.

واضرب مئات العمال احتجاجا على ظروف العمل، بحسب وكالة "دي اتش ايه" الخاصة للأنباء.

وتجمع عدد من العمال في الموقع الجمعة إلا أن قوات الأمن فرقتهم باستخدام الغاز المسيل للدموع. ولم يصدر رد فعل فوري من الحكومة على ذلك.