فاروق حسنى: تفكيك معبد الأقصر "جنون".. وكنت "هنتحر لو مانجحش"

فاروق حسنى: تفكيك معبد الأقصر "جنون".. وكنت "هنتحر لو مانجحش" فاروق حسنى

كتب محسن البديوى

إضافة تعليق

كشف الفنان فاروق حسنى، وزير الثقافة الأسبق عن عشقه للسفر للصعيد، خاصة محافظتى الأقصر وأسوان، موضحا أن سفره لهما كان بالنسبة له دستورا مع أصدقائه بكلية الفنون الجميلة.

وقال حسنى فى حوار مع الإعلامى جمال عنايت، مقدم برنامج "القاهرة اليوم"، الذى يبث على شاشة "اليوم"، أنه أثناء الرحلة الأولى للصعيد تعرف على سائحة بلجيكية، وكان بينهما مراسلات، وكانت فترة سخية جدا فى حياته.

وتابع وزير الثقافة الأسبق: "لبيت دعوة الصديقة البلجيكية، وذهبت لزيارتها لمدة 6 أشهر، بعد تخرجى من الجامعة وعملى بقصر الأنفوشى بالإسكندرية، وقمت بإرسال رسالة لسعد كامل المسؤول عن الثقافة الجماهيرية حين ذاك، بالحصول على إجازة لمدة 6 أشهر لوجودى ببلجيكا".

وسخر حسني على الهواء قائلا " لبيت الدعاء لصديقتى البلجيكية التى كانت تعمل أستاذة بالجامعة حين ذاك، ووضعت لى خطة لزيارة المدن البلجيكية".

وعن تفكيك معبد الأقصر، قال :"لقد كان جنونًا أن أفك 21 عمودا ويتم إعادة تركيبهم، وكنت هنتحر لو مانجحش.. غامرت كثيرًا".

إضافة تعليق