وزير التموين يفتح باب التظلمات لتحديث البيانات الخاطئة للبطاقات اعتبارا من السبت

وزير التموين يفتح باب التظلمات لتحديث البيانات الخاطئة للبطاقات اعتبارا من السبت الدكتور على المصيلحى وزير التموين و التجارة الداخلية

كتب مدحت وهبة

إضافة تعليق

أصدر الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية منذ قليل  توجيه وزارى رقم 30 لسنه 2018 بشأن قبول تظلمات المواطنين من تحديث بيانات بطاقات التموين، اعتبارا من يوم السبت المقبل 10 نوفمبر الجارى، حرصا من الوزارة على تقديم أفضل الخدمات فى سهولة ويسر وبحث التظلمات لأصحاب بعض بطاقات التموين التى بها مشاكل.

وبحسب التوجيه الوزارى  الذى ينفرد "اليوم  السابع" بنشره يتقدم المواطن للحصول على  استمارة أداء الخدمة التموينية من مكاتب التموين  لتدوين التظلم الخاص بِه ويقوم بملء جميع بيانات الأفراد المستفيدة من البطاقة  التموينية  الخاصة بِه متضمنه صورة  الأرقام القومية لجميع أفراد  الاسرة المستفيدة بالبطاقات وتقديمها الى مكتب التموين وكذلك مدون بها رقم التليفون المحمول.

وأكد التوجيه الوزراى أنه يتم تسجيل هذه الاستمارة بمكتب التموين وإعطاء المواطن  إيصال يفيد بالتسجيل  على ان يتم  تسجيل هذه الطلبات وتبويبها على الحاسب الألى الخاص بالنظام بمكتب التموين بعد مراجعتها من المختص .

وبعدها يقوم مركز معلومات الإنتاج الحربى برفع  البيانات التى تم تسجيلها بواسطة مكتب التموين  او على موقع دعم مصر وارسالها الى هيئة الرقابة الإدارية لمراجعتها  ،على ان تقوم وزارة الانتاج الحربى بالتأثير على  قاعدة البيانات بالبيانات الصحيحة التى تم مراجعتها بواسطة هيئة الرقابة الإدارية وتعديل المستحق منها للتعديل أول  بأول  ويقوم مكتب التموين بأخطار المواطن بقبول التظلم او رفضة مع ذكر أسباب الرفض.

كانت اليوم السابع قد انفردت أمس  التموين: تحديث بيانات 30% من البطاقات الخاطئة حتى الآن.. وبدء حصر الممتنعين عن تصحيح البيانات تمهيدالإلغائهم من منظومة الصرف.. ومصادر ترجح استبدال قرار مد فترة التحديث بتشكيل لجنة تظلمات لبحث طلبات المحذوفين" 



وكانت  وزارة التموين والتجارة الداخلية،  قد اعلنت أن أخر موعد لإضافة المواليد الجديدة على البطاقات، وكذلك تحديث بيانات البطاقات التى بها أخطاء اليوم الأربعاء، من خلال موقع إدارة دعم مصر ‏ https:http://www.tamwin.com.eg أو من خلال مكاتب التموين .



وقد انفرد "اليوم  السابع"  أمس الثلاثاء، بأنه تم تحديث بيانات 30% من البطاقات الخاطئة حتى الآن، وبدأت الوزارة حصر الممتنعين عن تصحيح البيانات تمهيدا لإلغائهم من منظومة الصرف، واستبدال قرار مد فترة التحديث بتشكيل لجنة تظلمات لبحث طلبات المحذوفين"

إضافة تعليق