طارق شوقي: بنك المعرفة سيحسن تصنيف مصر عالميًا من حيث التعليم

طارق شوقي: بنك المعرفة سيحسن تصنيف مصر عالميًا من حيث التعليم وزير التربية والتعليم

ألقى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، كلمة خلال فعاليات الملتقى الذي ينظمه بنك المعرفة المصري مع رؤساء الجامعات والمراكز البحثية ونوابهم، وممثلين عن لجان التصنيف الدولى، وذلك لمناقشة الخبرات والتجارب الدولية والمحلية في استخدام سايفال في البحث العلمي.

قال وزير التربية والتعليم، إننا اتخنا مصادر معرفة عديدة سواء للتعليم أو التعليم العالي في مكان واحد وهو بنك المعرفة ، فهو يحتوي على الكثير والكثير من المصادر الموثوق فيها والتي تم مراجعتها من العالم كله.

وأوضح الوزير أن بنك المعرفة المصرى، حلم بدأ منذ 2015، لخدمة مجتمع المعلمين، مؤكدًا أن مصر تفردت ببنك المعرفة وهناك دول كبيرة تحلم حاليا بالاشتراك فيه.

وقال الوزير إن مصر حرصت على اتاحة محتوى بنك المعرفة المصري لكل المواطنين الموجودين داخل مصر ، كما أنه تم إتاحة محتوى للطلاب على بنك المعرفة فى المرحلة الابتدائية لتعليمهم البحث.

وأضاف وزير التربية والتعليم، أن بنك المعرفة ليس مجرد حصالة للمعلومات، ولكن هو دار نشر للدوريات العلمية المصرية المكتوبة باللغة العربية، ومن ثم سيساعد بشكل كبير في تغيير تصنيف مصر عالميًا من حيث التعليم.

وأوضح الوزير أن تصنيف الجامعات يعتمد على عدة عناصر منها السمعة التى تبنى على البحث العلمى، قائلًا : دائما كنا نعاني من وجود نقص فى المعلومات الخاصة بالتعليم والصحة وغيرها ، لافتا إلى أن مصادر المعلومات الموجودة على بنك المعرفة مثل سايفال وغيرها توفر معلومات مهمة للجامعات وتصنيفها لانها تبنى على معلومات حقيقة وما تشتهر به الجامعة.

وأوضح الوزير أن بنك المعرفة ليس مكان به مجموعة معلومات ولكن الشركاء فيه هم شركاء أيضا فى خطة التطوير، موضحا أن تصنيف الجامعات مهم جدا ودخول 19 جامعة فى التصنيف العالمى شئ مبشر جدا.

وأشار الوزير إلى أن السعودية ارتفعت فى التصنيف بسبب باحثين مصريين ، ومن ثم نحاول أن يكون للدولة الأم مكانا فى التصنيفات.