الكهرباء: نعمل على تهيئة السوق لسيارات الكهرباء وعصر "البنزين" ينتهى 2040

الكهرباء: نعمل على تهيئة السوق لسيارات الكهرباء وعصر "البنزين" ينتهى 2040 لجنة الطاقة بمجلس النواب

كتبت : نورا فخرى - تصوير حازم عبد الصمد

إضافة تعليق

أكد المهندس الحسينى الفار، العضو المتفرغ لشئون شركات توزيع الكهرباء، اهتمام مصر بتهيئة المناخ لاستخدام السيارات التى تعمل بالطاقة الكهربائية لاسيما وأنه موضوع الساعة حيث من المتوقع بحلول عام 2040 أن تتحول السيارات فى العالم إلى هذا النوع من السيارات بدلاً من نظيرتها التى تعتمد على المحروقات ومنها البنزين، قائلا: "العالم لديه توجه عام بأن يكون عام 2040 سياراته كلها بالكهرباء وانتهاء عصر سيارات البترول.. ونحن نعمل على ذلك".

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، برئاسة المهندس طلعت السويدى لمناقشة طلب الاحاطة المقدم لوزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، من النائب عبد الحميد دمرداش بشأن انتشار إنتاج واستخدام السيارات التى تستخدم الطاقة الكهربائية فى العالم بدلا من المحروقات ومدى استفادة واستيعاب مصر لهذه التجربة وخطة تعميمها لتوفير الطاقة وتحقيق سلامة البيئة والآليات والإجراءات اللازمة لاستخدام هذا النوع من السيارات.

وقال الفار، إن الدولة تعمل وفق خطة متكاملة مع الوزارات المختصة لتطبيقها على أرض الواقع، وتلافى الإشكاليات التى تواجهها وعلى رأسها محطات الشحن، وتم تشكيل لجنة رفيعة المستوى بقرار من وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، وتضم عدد من الجهات المعنية، لدراسة هذا الأمر من كافة الأبعاد.

وأضاف الفار، أنه تم التعاقد لإنشاء محطة شحن للسيارات فى طريق مصر السويس، وأيضا تم طرح مناقصة بالإسكندرية لدعم 15 أتوبيس يعمل بالطاقة الكهربائية، قائلا: "الحكومة لديها خطوات عملية نحو منظومة سيارات الكهرباء بخطوات عملية وجماعية وليست بشكل فردى من وزارة بعينها".

وأشار الفار، إلى الحاجة إلى إقرار التشريعات الخاصة بالجمارك والضرائب وتوفير الأراضى اللأزمة لمحطات الطاقة الشمسية.

إضافة تعليق