"المالية": تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية إلكترونيا مايو المقبل

"المالية": تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية إلكترونيا مايو المقبل محمد معيط وزير المالية

الأخبار المتعلقة

«المالية» تحذر من مخالفة «الأقصى للأجور»

بأمر القضاء و"المالية".. الخطيب إيده نضيفة

"المالية" تعلن عن مزاد لبيع سيارات ومحلات.. تعرف على التفاصيل

«المالية»: تنفيذها على مرحلتين وتتضمن إلغاء «الكاش والشيكات».. ومخاوف التجار وهمية

أصدر الدكتور محمد معيط وزير المالية قرارا وزاريا رقم 760 لسنة 2018 بتعديل بعض أحكام القرار رقم 269 لسنة 2018 بشأن تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية والجمركية من خلال منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني حيث يبدأ تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية والجمركية إلكترونيا اعتبارا من 1/5/2019 بدلا من 1/1/2019.

ويتضمن القرار أن يتم تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية والجمركية من خلال منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني فيما يزيد على 500 جنيه بأي وسيلة من وسائل الدفع الإلكتروني ويجوز سداد ما دون ذلك بأي وسيلة من وسائل السداد سواء كانت إلكترونية أو غيرها.

كما تضمن القرار أن يجرى استثناء الشيكات المسلمة للجهات الحكومية قبل أول مايو 2019، وفقا لتواريخ استحقاقها، ووفقا لطلب مصلحة الضرائب بالسماح لها باستلام الشيكات لحين الانتهاء من موسم تقديم الإقرارات في 30/4/2019 حتى لا يحدث ارتباك لأعمال تحصيل الضرائب، وإنهاء موسم تقديم الإقرارات دون تغيير آليات السداد.

وأشار القرار إلى إضافة فقرة جديدة إلى المادة الأولى من القرار رقم 269 لسنة 2018، تنص على "يجوز لوزير المالية استثناء الجهات أو المستحقات الحكومية التي لا تتوفر بشأنها الآليات والإجراءات اللازمة للتحصيل الإلكتروني".

وتأتي تلك التعديلات في إطار سعي وزارة المالية للتفعيل الكامل لمنظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني الحكومي، والتكليفات الصادرة عن المجلس القومي للمدفوعات برئاسة رئيس الجمهورية، واستكمال التدابير اللازمة للتفعيل عن طريق إلزام الجهات الإدارية المخاطبة بالقرار، بتوفير البيانات المطلوبة، واستكمال تجميع وتصنيف بيانات الجهات، تنفيذا للكتاب الدوري الصادر من الأمانة العامة لمجلس الوزراء للوزراء والمحافظين ورؤساء الجهات والهيئات العامة بضرورة التعاون مع وزارة المالية؛ لحصر البيانات وبما يمكن وزارة المالية من اتخاذ إجراءات توفير ونشر ماكينات نقاط التحصيل في الجهات الحكومية والتوسع في إصدار ونشر البطاقات المستخدمة في هذه المنظومة، ونشر ماكينات QR Code في نقاط التحصيل ذات الكثافة المنخفضة في عدد المدفوعات.

وأضاف البيان أنه جرى نشر 476 ماكينة نقاط تحصيل في المصالح الإيرادية التابعة لوزارة المالية "الضرائب والجمارك والضرائب العقارية"، وجرى نشر وتفعيل 284 ماكينة تحصيل في 6 جامعات مصرية، وجارٍ استكمال نشر 512 ماكينة تحصيل بالتنسيق مع وزارة التخطيط في "وحدات نيابات المرور – الشهر العقار – السجل التجاري – السجل العيني – بعض الوحدات المحلية"، إضافة إلى أنه يجرى العمل حاليا على نشر، وتفعيل 2235 ماكينة تحصيل في الجهات الحكومية التي تقدم خدمات للجمهور مثل "وحدات المرور والمحاكم والشهر العقاري ومصلحة الجوازات ومديريات الأمن".

وأوضح البيان أن المنظومة الإلكترونية الجديدة تعد إنجازًا غير مسبوق، حيث إنها ستساهم عند استكمالها بشكل ملحوظ في تحسين أداء الاقتصاد المصري، حيث أن الاقتصاد المصري في الوقت الراهن لا بد أن يرتكز على تقنيات حديثة تؤدي، لتزايد معدلات النمو لتحقيق المرجو خلال الفترة المقبلة، موضحًا أن تلك الخطوة المهمة في تعميم تحصيل الحكومة لمستحقاتها المالية بشكل إلكتروني تأتي لاستكمال تنفيذ منظومة الإصلاح والشمول المالي الذي تتبناه الدولة.

وأشار البيان إلى أن الخطة الاستراتيجية لتطوير وزارة المالية لتواكب منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني، تستهدف توفير بيئة عمل مناسبة تشمل تدريب ورفع كفاءة العاملين على استخدام المنظومة الإلكترونية الجديدة.