انخفاض تاريخي للدولار أمام الجنيه.. العملة الصعبة تخسر 22 قرشا بعد ثبات عامين.. نواب: السبب قرب استلام الدفعة الخامسة من قرض النقد الدولي.. وتقليل الواردات يخفف من الضغط على الدولار

انخفاض تاريخي للدولار أمام الجنيه.. العملة الصعبة تخسر 22 قرشا بعد ثبات عامين.. نواب: السبب قرب استلام الدفعة الخامسة من قرض النقد الدولي.. وتقليل الواردات يخفف من الضغط على الدولار انخفاض الدولار أمام الجنيه

الدولار يسجل أكبر هبوط يومي في عامين أمام الجنيه ويخسر 22 قرشا

عمرو الجوهرى: عدم انضباط الأسعار إلا من خلال انخفاض الدولار

ياسر عمر: انخفاض الدولار نتيجة سداد مصر لـ 700 مليون دولار لنادى باريس

عاطف مخاليف: حملة خليها تصدى وراء هبوط الدولار أمام الجنيه

حسن السيد: إنخفاض كبير للدولار أمام الجنيه وسيخسر 25 قرشا

بعد مرور أيام من من تصريحات محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، التى أكد فيها أن سعر الصرف للجنيه سيشهد مزيدا من التحركات خلال الفترة المقبلة وذلك بعد انتهاء آلية العمل بنظام تحويل أموال الأجانب، كما طمأن محافظ البنك المركزي وقتها المستثمرين وحملة الأسهم بأنهم لن يتعرضوا لأي خسائر، حيث سجل الدولار فى منتصف تعاملات اليوم، انخفاضا يتراوح بين 5 و20 قرشا فى حوالي 11 بنكا.

وسجل سعر صرف الدولار الأمريكي أكبر هبوط يومي في عامين أمام الجنيه المصري، مدفوعا بالأنباء الإيجابية بشأن التدفقات النقدية بالعملات الأجنبية إلى السوق المصرية سواء من خلال صناديق الاستثمار الدولية التي سجلت خلال شهر يناير الجاري أكبر صافي إيجابي منذ مايو الماضي بدعم من قيام البنك المركزي المصري نهاية العام الماضي بإلغاء آلية صندوق تحويلات الأجانب، والتي سمحت بحرية دخول وخروج التدفقات النقدية عبر البنوك مباشرة.

وهبط متوسط سعر الدولار الأمريكية 22 قرشا دفعة واحدة، اليوم الأحد، مقابل الجنيه ليتداول بسعر 63ر17 جنيه للشراء و75ر17 جنيه للبيع في أغلب البنوك المصرية منها الأهلي، ومصر، والتجاري الدولي، والعربي الإفريقي، والإمارات دبي الوطني، وكريدي أجريكول، وسط وفرة كبيرة في المعروض من العملة الخضراء.

وقال النائب عمرو الجوهرى عضو لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، إن الانخفاض الذي شهده الدولار أمام الجنيه اليوم سيكون بصورة إيجابي فى حال استمراره خلال الفترة المقبلة، لا أن يكون تغير بفترة مؤقتة، لافتا إلى أنه لا توجد مؤشرات واضحة تنبئ عن انخفاضات فى سعر الدولار.

وتابع "الجوهرى"، خلال حديثه لـ" صدى البلد"، أنه من المفترض أن يشهد الدولار انخفاضا نتيجة استلام دفعة جديدة من قرض البنك الدولى، وضخ موارد دولارية للسوق المصرية، متمنيا استمرار انخفاض الدولار أمام الجنيه بما يساهم فى استقرار الأوضاع الاقتصادية.

وأكد النائب، أن عدم انضباط الأسعار لن يتم إلا من خلال انخفاض الدولار، لافتا إلى أن الحكومة لديها العديد من الإلتزامات خلال عام 2019، سواء أكانت سداد فوائد القروض، وغيرها.

واستكمل الجوهرى، حديثه لـ"صدى البلد"، قائلا إنه لن يكون هناك ضغط على العملة الصعبة "الدولار" فى حال انخفاض الواردات واستمرار حملات مقاطعة السيارات وغيرها، بما يساهم فى انخفاض العملة الصعبة مرة أخرى.

فيما قال النائب ياسر عمر وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، إن أسباب انخفاض الدولار أمام الجنيه المصري، جاء نتيجة ضخ موارد مالية دولارية لمصر خلال الفترة الماضية، ووجود تدفقات مالية كبيرة، فضلا عن قرب استلام مصر للدفعة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي البالغة 2 مليار دولار.

وتابع عمر فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن العرض والطلب هو المتحكم فى انخفاض أو ارتفاع سعر الدولار، لافتا إلى أن وجود انخفاض كبير فى الدولار جاء نتيجة سداد مصر للعديد من الأقساط فى شهر يناير، والتى من بينها تسديد قسط نادى باريس البالغ 700 مليون دولار.

وأوضح النائب أن سعر الدولار ظل ثابتا لمدة عامين، وبالتالى فإن هبوط سعر الدولار الأمريكية 22 قرشا دفعة واحدة، جاء فى حدود المعقول، ليكون الدولار مقابل الجنيه بسعر 63 ر17 جنيه للشراء و75 ر17 جنيه للبيع في أغلب البنوك المصرية.

قال النائب عاطف مخاليف عضو لجنة الشئون الإقتصادية بالبرلمان، إن السبب الرئيسي فى إنخفاض سعر الدولار أمام الجنيه، هو حملات المقاطعة التى شنها المواطنين على السيارات "خليها تصدى"، والسلع المستوردة من الخارج، لافتا إلى أن تلك الخطوة قللت من الضغط على العملة الصعبة.

وتابع مخاليف فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن هناك دور كبير على الشعب فى ملف إنخفاض الدولار، وهو التقليل من استهلاك السلع الترفيهية، والأعتماد على المنتجات المحلية الصنع، قائلا:" لو إستطعنا عن التخلى عن كل ماهو مستورد، بالتأكيد سينخفض الدولار أمام الجنيه المصري".

وأكد النائب أن السبب وراء إرتفاع الدولار، هو زيادة الطلب من قبل المواطنين على شراء الدولار باعتباره سعلة، لافتا إلى أن قرار تحرير سعر الصرف كان أمرا لابد منه.

وفيما يخص الحكومة، طالب النائب بضرورة الحفاظ على الميزان التجارى، والعمل على رفع الصادرات، والتقليل من الاستيراد.

وقال النائب حسن السيد عضو لجنة الشؤن الإقتصادية بالبرلمان، إن هناك تقلبات إقتصادية كبيرة يشهده السوق العالمى، لافتا إلى أن سعر الدولار سينخفض أمام الجنيه المصري بقدرة 25 قرشا، خلال الفترة المقبلة.

وتابع السيد فى تصريح لـ"صدى البلد"، التقارير الإقتصادية تشير إلى أن هناك حالة ركود إقتصادى سيشهدها العالم كله، إلا أن مصر بعيد ذلك تماما ، مشيرا إلى أنه من المفترض أن يترتب على انخفاض الدولار انخفاضا فى الاسعار إلا أنه نظرا لقيام بعض المستوردين بتحقيق هامش ربح كبير، لا يتم إنخفاض أى سلع شهدت ارتفاعا كبيرا.

وٌقال النائب إبراهيم نظير عضو لجنة الخطة والموزانة بالبرلمان، إن إنخفاض سعر الدولار جاء نتيجة التحول فى الاقتصاد العالمى، فضلا عن ارتفاع بعض العملات الأجنبية مقابل الدولار، لافتا إلى أن إنخفاض الدولار سيؤثر إيجابيا على اسعار السلع.

وتابع "نظير"، فى تصريحات لـ "صدى البلد"، إن هناك إنخفاض في أسعار السلع خلال الفترة المقبلة والتى من بينها السيارات والأجهزة الكهربائية، إلا أن هذا الانخفاض لا يشعر به المواطن نتيجة جشع التجار فضلا عن عدم صدور اللائحة التنفيذية لقانون حماية المستهلك والذي من شأنه الحد من جشع التجارة فى الأسواق.

وأكد النائب أن الانخفاض الذي يلمسه المواطن مباشرة سيكون في أسعار الدجاج واللحوم، والسلع التي لها علاقة بحياة المواطن بصورة مباشرة.