جريمة تهز السعودية.. ذبح طفل على يد والده في المدينة المنورة

جريمة تهز السعودية.. ذبح طفل على يد والده في المدينة المنورة صورة أرشيفية

كشف موقع "عاجل" الإخباري السعودي، اليوم الخميس، تفاصيل الجريمة المروعة التي هزت المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية بعد ذبح طفل يبلغ من العمر 7 سنوات على يد مجهول.

ونقل "عاجل" عن مصادر أمنية قولها إن منفذ الجريمة يرجح أن يكون والد الطفل، زكريا الذي يسكن بقرية "الشعبة" بالأحساء، مشيرةً إلى أنه قدم مع عائلته إلى المدينة المنورة لزيارة المسجد النبوي، وبينما كان الطفل يسير مع والدته؛ تهجم شخص -في العقد الرابع من العمر- على الطفل مستخدمًا قطعة زجاج أودت بحياته فورًا.

وأضافت المصادر: "والدة الطفل تعرضت لإغماء من هول الصدمة، وجرى نقلها للمستشفى، فيما استمر الجاني بالتهجم ومقاومة رجال الأمن قبل الإطاحة به".

وأوضحت مصادر أخرى أن "السلطات السعودية تلقت مساء أمس، بلاغات من مواطنين كانوا متواجدين في أحد المقاهي وشاهدوا شخصًا كبيرًا في السن يتجه نحو الصبي ومن ثم قام بنحره بسكين من الخلف".

وتابعت المصادر: "على الفور باشرت دوريات الأمن الحادثة، واتضح أن المجني عليه سعودي الجنسية وأن القاتل هو والده، وقد جرى التحفظ عليه وتسليم الحادثة إلى القسم الجنائي".

وبحسب "عاجل" فإنه من المتوقع أن تصدر شرطة المدينة المنورة بيانًا تفصيليًا بالحادثة يقطع الشك باليقين حيال هوية الجاني وما إذا كان والد الطفل أم شخصًا غيره.