تركت 4 أطفال وألقت نفسها أسفل عجلات المترو.. خبير نفسي يكشف الدافع وراء انتحارها

تركت 4 أطفال وألقت نفسها أسفل عجلات المترو.. خبير نفسي يكشف الدافع وراء انتحارها

بعد أن تركت "شيماء .ح .ص"، البالغة من العمر 32 عاما، "ربة منزل"، 4 أطفال، وألقت بنفسها أمام قطار مترو ساقية مكي، توصلت التحريات إلى أنها مطلقة، ولم تكن تقيم لدى منزل أسرتها بعد انفصالها، وأن مرورها بضائقة مالية هو ما دفعها للانتحار بتلك الطريقة.

هذه لم تكن الحالة الأولى للانتحار أسفل عجلات المترو، فدائما ما يتكرر هذا الحادث البشع.. الدكتور محمد هاني، أستاذ الطب النفسي، أكد أن فكرة الانتحار بهذه الطريقة البشعة تأتي للشخص بعد الوصول إلى آخر درجة سيئة من درجات الاكتئاب.

وأضاف الخبير النفسي، في تصريح لـ"صدى البلد"، أن الاكتئاب أحد أكثر الأسباب شيوعًا التي تكمن وراء الانتحار؛ فالأشخاص المصابون بالاكتئاب الشديد دائمًا ما يعانون من شعور بمعاناة تسطير على حياتهم ولا أمل في التخلّص منها، وهي معاناة تزيد من ألم الوجود بحد ذاته، ويصبح من الصعب تحمّلها مع الوقت، مما يدخل صاحب المعاناة في حالة من الكآبة تسيطر على التفكير المنطقي لديه وتدفعه إلى عدم الرغبة في وجوده في الحياة.

وعدد الخبير النفسي الأسباب التي تؤدي إلى الانتحار، وهي:

-وجود تاريخ عائلي مليء بمشاكل في الصحة العقلية.

-تعاطي المخدرات.

-العنف ومشاعر اليأس والعزلة والوحدة.

-التعرض لبعض المشاكل التأديبية والاجتماعية والمدرسية خاصةً عند الأطفال.

-التعرّض للتنمر.