بالفيديو| "الرئيس الإنسان".. السيسي ينتصر لنادية مراد ضد إرهاب "داعش"

بالفيديو| "الرئيس الإنسان".. السيسي ينتصر لنادية مراد ضد إرهاب "داعش" السيسي ونادية مراد

الأخبار المتعلقة

وزير الخارجية الأسبق: السيسي حدد أمراض المنطقة في "ميونخ للأمن"

عبدالمنعم السعيد: الرئيس السيسي كان موفقًا بمشاركته في مؤتمر "ميونخ"

حصاد "ميونخ للأمن".. قادة العالم في ضيافة السيسي وإفريقيا حاضرة بكلمته

برلماني: السيسي وجه رسائل للدول التي تدعم الإرهاب خلال "ميونخ للأمن"

لم يكف عن السعي لمحاربة التطرف والإرهاب في كل المحافل الدولية، وعندما نادته الفتاة الإيزيدية نادية مراد، للوقوف في وجه تنظيم داعش بالعراق، استجاب على الفور، إنه الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي لطالما وُصف في إطار حربه على الإرهاب بـ"الرئيس الإنسان".

"تم احتجازي في مبنى مع عدد كبير من النساء لتقديمنا هدايا للدواعش"، بدموع وتأثر شديد روت الفتاة الإيزيدية قصتها أمام مجلس الأمن في 2015، بعد تعرضها لاعتداءات من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في العراق، انتهت الجلسة التي طالبت فيها نادية مراد، بالقضاء على داعش تمامًا وسط تعاطف واسع من جميع وفود دول العالم، وبعدها طلبت التوجه إلى مصر للقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، بناءً على رغبتها.

ويُعد السيسي أول الزعماء والقادة الذين استقبلوا "نادية مراد"، تلك الفتاة الصغيرة الإيزيدية، التي فعل بها تنظيم "داعش" ما فعل، وقفت في قلب القاهرة لتخبر العالم بما فعله "داعش" بالعراق، رسالة أراد بها الرئيس أن تصل إلى العالم مفادها أن مصر ستظل دائمًا وأبدا ضد الإرهاب والتطرف بكل مسمياته.

السيسي لم يحرص فقط على استقبال الفتاة الإيزيدية، وتقديم الدعم الكامل لها، بل إن الرئيس صرح في منتدى شباب العالم في رسالة واضحة للفتاة العراقية، قائلًا للفتاة: "يا نادية إحنا هنخلي أول توصية للمؤتمر لمطالبة العالم بالاعتراف بالجريمة التي فعلها داعش وكل التنظيمات المتطرفة حول العالم".

وأنتج "إعلام المصريين"، مقطع فيديو يوضح انتصار الرئيس عبد الفتاح السيسي للإنسانية، وجهوده في مكافحة التطرف والإرهاب، ومساندة الأشخاص الذين ذاقوا المر من جحيم "داعش".