بروفايل| ضابط الأمن الوطني رامي هلال.. «صائد التكفيريين»

بروفايل| ضابط الأمن الوطني رامي هلال.. «صائد التكفيريين» المقدم رامي هلال شهيد تفجير الدرب الأحمر

الأخبار المتعلقة

الببلاوي تكشف لـ"الوطن" تفاصيل من حياة شهيد "الدرب الأحمر" رامي هلال

«سيدة الأكياس» تروي لحظات الرعب في "انفجار الدرب الأحمر": فجأة الدنيا اسودت

هيئات ووزراء ونواب برلمان ينعون شهداء "الدرب الأحمر" ويدينون الإرهاب

السفارة السعودية بالقاهرة تدين بشدة "حادث الدرب الأحمر" الإرهابي

استشهد المقدم رامي هلال الضابط بقطاع الأمن الوطني بالقاهرة، في أثناء ضبط الإرهابي، الذي حاول استهداف قوة أمنية في ميدان الجيزة، بجوار مسجد الاستقامة، الجمعة الماضي، بعدما قام الإرهابي بتفحير نفسه في المأمورية المكلفة بضبطه في منطقة الدرب الأحمر بالقاهرة.

وطبقا لمصادر أمنية، فإن هلال شهيد "تفجير الدرب الأحمر" التحق بالعمل في إدارة البحث الجنائي، ثم نقل إلى قطاع الأمن الوطني، ورقي منذ عام من رتبة رائد إلى مقدم، وكان مسؤول النشاط المتطرف في القطاع بالقاهرة، وشارك الشهيد في العديد من إلقاء القبض على العناصر التكفيرية فى منطقتي السلام والمرج.

كان الشهيد من ضمن المشاركين فى فريق البحث الذي ضبط المتهمين باغتيال المستشار الراحل هشام بركات النائب العام، وأيضا محاولة اغتيال وزير الداخلية الاسبق محمد إبراهيم، أيضا ضبط المتهمين بمحاولة اغتيال النائب العام المساعد المستشار زكريا عبدالعزيز.

وأصدرت وزارة الداخلية بياناً، مساء الإثنين، أعلنت فيه تفاصيل الحادث الذي وقع في منطقة الدرب الأحمر بمحافظة القاهرة.

وذكرت الوزارة في البيان: "في إطار جهود وزارة الداخلية للبحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة في محافظة الجيزة عقب صلاة الجمعة الموافق 15 فبراير الجاري، فقد أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديري في الدرب الأحمر، إذ حاصرته قوات الأمن وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته مما أسفر عن مصرع الإرهابي واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابة ضابطين اثنين أحدهما من الأمن الوطني والآخر من مباحث القاهرة، وأحد ضباط الأمن العام".