بالفيديو| أحد قتلة النائب العام: "قالوا لي شوفت العملية سهلة إزاي؟"

بالفيديو| أحد قتلة النائب العام: "قالوا لي شوفت العملية سهلة إزاي؟" محمد أحمد سيد إبراهيم

الأخبار المتعلقة

بالفيديو| أحد قتلة النائب العام: رصدت منزله وألقيت وزميلي قنبلتي "مونة" على جنينة أمام منزله

بالفيديو| أحد قتلة النائب العام: «دوري كان تسليم السيارة بعد تفخيخها لمجموعة الرصد»

موسى: المشاركون في اغتيال النائب العام حصلوا على 3 آلاف دولار لكل فرد

موسى: المتهمون باغتيال النائب العام حصلوا على حقوقهم وأهاليهم كاملة

نفذت مصلحة السجون، صباح أمس الأربعاء، حكم الإعدام شنقاً بحق 9 مدانين باغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، في يونيو 2015، أثناء خروجه من منزله في منطقة مصر الجديدة بمحافظة القاهرة، وذلك بعد انتهاء جميع درجات التقاضي.

نُفِّذ الحكم داخل سجن استئناف القاهرة بحق كل من: "أحمد طه، أبوالقاسم أحمد، أحمد جمال حجازي، محمود الأحمدي، أبوبكر السيد، عبدالرحمن سليمان، أحمد محمد، أحمد محروس سيد وإسلام محمد".

وكان المتهم محمد أحمد سيد إبراهيم، الاسم الحركي "كامل أبو علي"، المدان في اغتيال النائب العام الراحل الشهيد هشام بركات، اعترف بأنه طالب بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر، وشارك في اعتصام "رابعة"، كما شارك في العمل النوعي وفي عمليات قطع الطرق وتفجير أبراج الكهرباء وحرق سيارات الشرطة، والتدريب في معسكرات.

وأوضح أنه تلقى تكليفًا من الإخواني الهارب في تركيا الدكتور يحيى موسى، المتحدث باسم وزير الصحة أثناء حكم المعزول مرسي، بالتوجه إلى غزة لتلقى تدريبات عسكرية في حرب العصابات وتقنيات تصنيع العبوات المتفجرة

وأكمل أنه خلال هذه الفترة كان يتلقى الدورة التدريبية وأبلغه أبو عمر أن زملاءه نجحوا في المهمة وتمكنوا من اغتيال النائب العالم، وقال له "شوفت العملية سهلة إزاي وهي تحتاج شوية تدريب".

وأوضح: "حاولنا تنفيذ العملية بتاريخ 28 يونيو 2015 إلا أن تغيير خط سير موكب الشهيد أدى إلى إرجائه لليوم التالي، حيث تم التنفيذ بتاريخ 29/6/2015".