مفاجأة..امرأة وراء السطو على محل مجوهرات حدائق الأهرام.. تفاصيل

مفاجأة..امرأة وراء السطو على محل مجوهرات حدائق الأهرام.. تفاصيل السطو على محل مجوهرات حدائق الاهرام

فجرت التحريات في واقعة الهجوم المسلح على محل مجوهرات بحدائق الأهرام مفاجأة، حيث كشفت أن عملية الهجوم فكرة سيدة وهي التي حرضت زوجها على ذلك بعدما طرحت عليه الفكرة.

واشارت التحريات بإشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية مدير امن الجيزة واللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث إلى أن سيدة وزوجها كانا في زيارة لأقاربها بمنطقة نزلة السمان وتصادف مرورهما أمام محل المجوهرات وعندما شاهدته السيدة قفزت الي ذهنها فكرة السطو عليه وعرضت علي زوجها الفكرة فوافقها وبدأ في التخطيط للتنفيذ.

وشرحت تحريات فريق البحث الذي قاده العميد أسامة عبد الفتاح رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة أن المتهمين استعان بباقي المتهمين من محافظات القاهرة والفيوم والمنصورة وسوهاج، بعد الحصول على الأسلحة النارية ونفذوا الجريمة وتم تقسيم حصيلة المسروقات بينهم، حتي تمكنت عدة مأموريات  من ضبط 5 متهمين بينهم السيدة صاحبة الفكرة وبحوزتهم 3 كيلو ونصف الكيلو ذهب من المسروقات بينما تطارد قوات الأمن متهم اخير بحوزته باقي المسروقات وبعض الأسلحة المستخدمة في الجريمة ومازالت مناقشات الاجهزة الامنية مستمرة للمتهمين للوقوف على جميع أركان الجريمة.

وكانت الأجهزة الأمنية بالجيزة  نجحت في إلقاء القبض على المتهمين بالهجوم المسلح على محل مجوهرات الطويل بحدائق الأهرام وإصابة نجل مالكه بعد مرور ما يقرب من 8 أيام على وقوع الجريمة.

وأشارت التحريات التي جرت تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية مدير قطاع الأمن العام واللواء مصطفي شحاتة مدير أمن الجيزة إلى أن المتهمين عددهم 6 بينهم 2 محرضين و4 آخرين تولوا عملية التنفيذ، ونجح فريق البحث بقيادة اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث في ضبط المتهمين ما بين منطقة الهرم وإحدي المحافظات وبحوزتهم المسروقات بعد تقسيمها فيما بينهم.

وأوضحت التحريات أن المتهم الرئيسي من إحدي محافظات الصعيد ويقيم بمنطقة عين شمس وأنه كان بالصدفة بمنطقة حدائق الأهرام برفقة زوجته وشاهد محل المجوهرات فاختمرت في ذهنه فكرة سرقته لوجوده في منطقة هادئة ثم تردد على المحل والمنطقة عدة مرات لتحديد مداخله ووضع الخطة للهجوم عليه والهروب من المنطقة.

وأضافت التحريات أن المتهم الرئيسي استعان بباقي المتهمين بعد تجهيز الأسلحة النارية لهم واتفقوا علي يوم الجمعة لهدوء المارة بالمنطقة ونفذوا الجريمة واستولوا على قرابة 6 كيلو من الذهب، ثم فروا بعد الخروج من بوابة حدائق الأهرام عبر الطريق الدائري حتي نجح فريق البحث في تحديد هوياتهم عبر تفريغ كاميرات المراقبة التي رصدت ملامح بعضهم وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطهم.

وكانت نيابة الهرم  أجرت تحقيقات موسعة في هجوم مسلحين على محل مجوهرات بحدائق الاهرام واصابة نجل مالكه بعد الاستيلاء على محتوياته.

وكشفت تحقيقات النيابة بإشراف المستشار شريف توفيق المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة الكلية عن انه اثناء تواجد صاحب محل مجوهرات الطويل بداخله وبرفقته نجله و2 عمال ورجل وزوجته من عملاء المحل اقتحمه 4 ملثمين أحدهم يحمل بندقية الية واخر يحمل طبنجة حيث نزلوا من سيارة توقفت أمام المحل وفور نزولهم أطلقوا الرصاص علي الفاترينات الزجاجية المعروض بها المصوغات خارج المحل هشموها تماما فانبطج الجميع على الارض اسفل البنك الذي يقف خلفه المالك والعمال فيما هددهم المتهمون بعدم التحرك.

أضافت التحقيقات أنه أثناء جمع المتهمين للوحات المصوغات المعروضة داخل المحل حاول نجل المالك الخروج لاعتراضهم أو الاستغاثة بأي من المارة وجيرانهم في المحلات المجاورة فأطلق عليه المتهم حامل البندقية الالية رصاصة بالقدم وعندما حاول التحرك مرة أخرى تلاها برصاصتين اخرتين في اليد والجنب حتى جمعوا كافة المصوغات الذهبية من الفاترينات فى أجولة كانت بحوزتهم وفروا هاربين مستقلين السيارة مرة أخرى.

تم نقل المصاب إلى مستشفى دار الفؤاد وانتقل عضو النيابة العامة لاستجوابه بعدما افاد الاطباء باستقرار حالته وسماحها لسماع أقواله وتبين من التقرير الطبي الأولي ان الرصاصات في جسده أطلقت من سلاح آلي احدها في القدم وأخرى في اليد وثالثة في الجانب احدثت فتحة دخول وخروج ولم تخترق البطن وسجلت النيابة أقوال المصاب بعد إجراء الإسعافات الطبية اللازمة له.

وانتقل فريق من النيابة إلى مسرح الحادث لإجراء المعاينة التصويرية والتي أسفرت عن تهشم زجاج فاترينات المحل بالكامل وبعثرة بعض من القطع الذهبية على الأرض سقطت أثناء استيلاء المتهمين عليها بالاضافة الي وجود اثار دماء على الارض وفوارغ طلقات، وقام خبراء الادلة الجنائية برفع كافة آثار الحادث لفحصها وتحريز فوارغ الطلقات لبيان اعيرتها ونوع السلاح، وتحفظت النيابة علي كاميرات المراقبة داخل وخارج المحل والتي أوضحت بعد تفريغها ان الواقعة استغرقت قرابة دقيقتين وظهر في مقطع الفيديو ملابس المتهمين الذين كان يرتدي أحدهم جلباب وصديري على الطريقة البدوية فتم رصد مواصفاتهم الجسدية نظرا لارتدائهم اقنعة سوداء تخفي ملامحهم كما تم التحفظ على كاميرات مراقبة بطول الشارع والمنطقة المؤدية الي المحل لرصد مواصفات السيارة التي يستقلها المتهمون.

ومن جانبه شكل اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة واللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث فريق بحث للتوصل إلى هوية الجناة حيث يتم بالتنسيق مع قطاع الأمن العام فحص كافة العمالة الحالية والسابقة للمحل .