بلاغ للنائب العام يطالب بضبط وزير النقل ورئيس "السكك الحديدية"

بلاغ للنائب العام يطالب بضبط وزير النقل ورئيس "السكك الحديدية" وزير النقل

الأخبار المتعلقة

النائب العام يتابع تحقيقات حادث حريق قطار محطة مصر

التحقيقات: تفحم جثث ضحايا حريق قطار "محطة مصر"

بالفيديو| اللحظات الأولى لحريق جرار قطار في محطة مصر

تفاصيل 60 دقيقة لرحلة قطار البدرشين من محطة مصر حتى تحويلة المرازيق

تقدم عمرو عبدالسلام المحامي، ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق ضد وزير النقل ورئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، بشخصيهما وصفتهما، ومسؤولي الدفاع المدني بمحطة مصر، بسبب حادث حريق محطة مصر.

وقال عبدالسلام في بلاغه: "حدث منذ قليل كارثة إنسانية مفجعة بكل المقاييس داخل محطة قطار مصر برمسيس، بسبب انفجار تانك السولار الخاص بإحدى الجرارات نتيجة اصطدامه بنهاية رصيف رقم 6، وأسفر هذا الحادث عن مقتل وإصابة العشرات بسبب الإهمال والفساد الإداري الذي تعاني منه هيئة السكة الحديد منذ عقود طويلة دون أن تتخذ ثمة إجراءات من القائمين على إدارة هذا المرفق لمواجهة منع حدوث تلك الكوارث، وحيث أن الإهمال الإداري والفساد لا يقل بأي حال من الأحوال عن الإرهاب الدموي، فكلاهما يحصد أرواح الأبرياء ويهدد استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية بالبلاد، وإذ أن ما حدث صباح اليوم يشكل جرائم جنائية عديدة تستوجب فتح تحقيقات موسعة وعاجلة للوقوف على المتسبب في الواقعه وتطبيق أحكام القانون ضده أيا كان شانه أو موقعه الوظيفي في الدولة فلا تستر على فاسد أو مهمل يعبث بأرواح المواطنين ويهدد بقاء الدولة واستقرارها".

وطالب مقدم البلاغ  بضبط وإحضار المشكو في حقهم وكل مسؤل داخل مرفق السكة الحديد، يكون له حظا في تلك الفاجعة تمهيدا للتحقيق معهم وتحديد مسؤوليتهم القانونية، وإحالتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة على ضوء ما تسفر عنه التحقيقات وتكليف الأجهزة الأمنية بإجراء التحريات حول ظروف الواقعة وملابساتها والأشخاص المتسببين فيها، مع إدراج المشكو في حقهم على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار "تنك البنزين"، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار.

وأخلت قوات الأمن المحطة من الركاب ومنعت الدخول إليها، وقررت السكك الحديدية إيقاف حركة القطارات بمحطة مصر، وذلك تزامنًا مع وصول نحو 20 سيارة إطفاء للسيطرة على الحريق، الذي أسفر عن وقوع عدد من الوفيات والإصابات فضلًا عن تفحم عدد من الجثث.

ووجه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، بتوفير أقصى مستويات الرعاية للمصابين، والوقوف على الأسباب الرئيسية للحادث، فيما وصل هشام عرفات وزير النقل، واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة إلى محطة سكك حديد مصر؛ لتفقد موقع الحريق، كما انتقل فريق من النيابة العامة إلى مكان الحريق لإجراء معاينة تصويرية ومناقشة عدد من شهود العيان وتفريغ الكاميرات.