مصدر بـ"السكة الحديد" يكشف سبب اختلاف توقيت كاميرات المراقبة في حادث محطة مصر

مصدر بـ"السكة الحديد" يكشف سبب اختلاف توقيت كاميرات المراقبة في حادث محطة مصر كاميرات المراقبة بمحطة مصر

الأخبار المتعلقة

عاجل| النيابة تستمع لأقوال 8 من قيادات ومهندسي «السكة الحديد»

«نقل البرلمان» فى «محطة مصر»: سنقدم الدعم اللازم لـ«السكة الحديد»

نقيب سائقي السكة الحديد: حادث محطة مصر سببه إهمال السائق

السكة الحديد: سائق القطار يجري أولى رحلاته بعد 10 أعوام تدريب

أثارت صور وفيديوهات حادث حريق محطة مصر، والذي وقع صباح الأربعاء الماضي، والتي رصدتها كاميرات المراقبة بمحطة مصر والمتصلة بغرفة وحدة التحكم المركزي، العديد من التساؤلات عقب ظهور اختلاف في توقيتات وقوع المشاجرة بين السائقين والحادث، حيث أظهرت الكاميرات وقوع الحادث في الساعة 9:25 دقيقة والمشاجرة في الساعة 9:52 دقيقة، بفرق تأخير نحو 27 دقيقة.

وكشف مصدر مسؤول بهيئة السكة الحديد، عن أن محطة مصر بها كاميرات مراقبة بمختلف أماكنها وعلى جميع أرصفتها الخاصة بالركاب، مشيرا إلى أن هذه الكاميرات متصلة بغرفة وحدة التحكم المركزي، موضحا أن جميع الكاميرات تعمل بصورة منتظمة، لرصد الحركة ومتابعة إنطلاق رحلات القطارات، للتأكد من عدم وجود أي معوقات تؤثر على حركة التشغيل.

وقال المصدر، في تصريحات خاصة لـ"الوطن"، إن اختلاف التوقيتات التي ظهرت في الكاميرات ما بين وقوع حادث حريق محطة مصر ومشاجرة السائق، سببها عيب تقني في بعض الكاميرات، بدليل أن أحد الكاميرات رصدت نزول سائق الجرار قبل تحركه ليتشاجر مع زميله، ما أدى إلى سير الجرار على قضبان رصيف 6 بدون السائق، وبالتالي حدث التصادم في الصدادة الخرسانية، ونتج عنه وقوع الكارثة.

وأوضح المصدر، أنه سيجري بشكل عاجل صيانة الكاميرات لضبط التوقيتات وإصلاح بعض العيوب التقنية، لتجنب إثارة البلبلة مرة أخرى، مؤكدا أن الهيئة ستعمل خلال الفترة المقبلة على زيادة عدد كاميرات المراقبة بمحيط محطة مصر وعلى الأرصفة وتوصيلها بغرفة وحدة التحكم المركزى، لمتابعة كل صغيرة وكبيرة تحدث، مضيفا أن الهيئة ستحاسب جميع المتسببين في الحادث عقب انتهاء كافة التحقيقات.